السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

رئيس خطة النواب يزف بشرى بشأن سعر الدولار

أرشيفية
أرشيفية

كشف الدكتور فخري الفقي؛ رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب؛ عن أسباب تراجع الدولار في السوق السوداء خلال الأيام الماضية.

وقال الفقي في مداخلة مع برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "تراجع الدولار في السوق السوداء يعود إلى عدد من العوامل أولها الإحساس النفسي بأن هناك مضاربات غير مبررة تؤدي إلى ارتفاع الدولار في السوق الموازية إلى ارقام غير مبررة وصلت لما فوق الـ 70 جنيه بينما السعر الرسمي هو 31 جنيه والسعر التوازني يجب أن يكون في حدود الاربعينات".

وأضاف: "تقديراتنا للجنيه المصري مقابل الدولار تبقى في حدود 35-40 جنيه؛ ارتفاع الدولار كان بسبب المضاربات غير المبررة؛ المضاربة هي شراء الدولار بنية إعادة البيع الحصول على فارق سعر واليوم من كان يشتري الدولار كان لكي يبيعه بـ 45 والمغالاة في المضاربات أدت إلى أن الطلب الحقيقي الذي يشكل 60% من السوق وهو المستوردين وجدوا ان الأسعار غير مبررة وبالتالي بدأوا في التراجع عن الشراء".

وتابع: "العامل الاخر بقاء بعثة صندوق النقد في مصر 3 أسابيع وهناك إجراءات على أرض الواقع لإتمام المراجعات الأولى والثانية وزيادة التمويل الممنوح لمصر وهناك توقعات لبنوك استثمار عالمية أن يضخ صندوق النقد والشركاء الدوليين كميات من العملة الأجنبية ما بين 3 إلى 12 مليار دولار".

وواصل: "الصندوق يقف مع مصر ويتحدث مع شركاء التنمية ويؤكد أن مصر جادة في أنها تحقق المرونة في سعر الصرف وعلى هذا الأساس نظرا لظروف الحرب في غزة يقف المجتمع الدولي مع مصر ويضح ما يصل إلى 10 مليار دولار وهذه الحقائق تجعل من يريد الدولار من اجل الاستيراد يتريث في الشراء من السوق السوداء لأن المضاربات وصلت لأرقام غير مبررة بالمرة".

وأوضح: "متى تأتي هذه الحصيلة التي تكفي احتياجات المستوردين؟ سوف تأتي بعد أن يطمئن الصندوق الشركاء أن مصر سوف تتبع سياسة مرنة في سعر الصرف؛ الدولار حاليا وصل في السوق السوداء إلى أوائل الخمسينات ولو كسر حاجز الـ 50 ربما يتوازن عند مستوى 45 جنيه ولكن مع نهاية العام وبداية العام القادم إذا تحقق ووصلت الأموال إلى الحكومة المصرية وبدأت البنوك تضخ الأموال وتفتح الاعتمادات للمستوردين لن يذهب المستورد للسوق الموازية".

واختتم: "ما يهمنا في النهاية أن يصل الدولار إلى 35-40 جنيه وهو السعر الحقيقي أن السعر التوازني في الأمد المنظور سيكون حول الـ 45 جنيه".