السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

الخارجية: تلقي أسماء ووثائق المصريين الراغبين في العودة من غزة وتسهيل عبورهم من معبر رفح

أرشيفية
أرشيفية

نفت وزارة الخارجية جملة وتفصيلا ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن إجراءات عودة المواطنين المصريين من قطاع غزة.

ونشرت الخارجية بيانا على صفحة الوزارة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أوضحت خلاله أن مصر هي المسؤولة فقط عن إعادة مواطنيها من قطاع غزة.

وجاء في بيان الخارجية: "ردا علي استفسار من عدد من المحررين الدبلوماسيين حول الإجراءات المتبعة لعودة المصريين من قطاع غزة إلى مصر، أوضح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن مكتب التمثيل المصري لدى السلطة الفلسطينية في رام الله، والقطاع القنصلي بوزارة الخارجية، يتلقيان أسماء والوثائق الخاصة بالمواطنين الراغبين فى العودة إلى أرض الوطن، حيث يتم إعداد كشوف تفصيلية بها لموافاة السلطات المصرية المعنية بها تمهيدًا لتسليمها للقائمين علي معبر رفح الحدودي من الجانبين المصري والفلسطيني لتسهيل عملية عبورهم من قطاع غزة إلى الأراضي المصرية.

وأضاف البيان: "نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية كل ما يتردد إعلاميًا خلاف ذلك، داعيًا إلى توخى الحذر والدقة الشديدة عند تداول أية معلومات غير صحيحة منسوبة لأي جهة أو أفراد لا يتمتعون بصفة رسمية".

وفي نفس السياق؛ أكد السفير أحمد أبو زيد؛ المتحدث باسم وزارة الخارجية أن إجراءات إعادة المواطنين المصريين من قطاع غزة واضحة وتتم من خلال البعثة الدبلوماسية المصرية الموجودة في رام الله.

وأضاف أبو زيد في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "الإجراءات واضحة وأي مواطن مصري مقيم في قطاع غزة يتواصل مع رام الله ويوضح لهم الأوراق الثبوتية وأسر المصريين في قطاع غزة تتواصل أيضا مع القطاع القنصلي والمسألة مرتبطة بجوازات السفر واعداد القوائم".

وأوضح: "الإجراءات تتم من قبل السلطات المصرية ودور البعثة فقط اعداد الكشوف وموافاة سلطات معبر رفح ولا يوجد أي طرف ثالث يتدخل في هذه العملية ويجب دائما الرجوع للإجراءات الرسمية عن تداول مثل هذه الاخبار".

وكانت شائعات قد تداولت في بعض وسائل الإعلام حول حصول السلطات المصريين على موافقة إسرائيل من أجل إعادة مواطنين مصريين من قطاع غزة.