السبت 27 نوفمبر 2021 الموافق 22 ربيع الثاني 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وزيرة التعاون الدولي: مصر أول دولة تستفيد من تسهيلات الخزانة العامة الفرنسية

الأحد 13/يونيو/2021 - 11:05 م
الرئيس نيوز
طباعة
قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، في ديسمبر الماضي إلى فرنسا تناولت توفير تمويلات ميسرة لبعض المشروعات، خاصة وأن البلدين تجمعهما علاقات استراتيجة قوية.

وأضافت خلال لقاء لبرنامج «على مسؤوليتي» الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأحد، أن الدبلوماسية السياسية تفتح أفاقًا للدبلوماسية الاقتصادية، مشيرة إلى التفاوض بين الجانبين على الشراكة في مشروعات النقل والطاقة والإسكان وأسواق الجملة، بتكلفة تصل إلى 1.7 مليار يورو.

وأوضح أن من بين تلك المشروعات إعادة تأهيل خط السكة الحديد من المنصورة إلى دمياط، وكذلك خط أبو قير بالإسكندرية، فضلًا عن تزويد السكة بقطارات جديدة للمترو، وإنشاء خط سكة حديد بالعاشر من رمضان، إضافة إلى مشروع دعم الطاقة بمركز التحكم في الإسكندرية.

وذكرت أن من بين المشروعات التي ستمولها الخزانة العامة بفرنسا إنشاء محطة معالجة مياه في حلوان، وأخرى بشرق الإسكندرية، واستكمال المرحلة الثالثة لمعالجة الصرف الصحي في مشروع الجبل الأصفر، وغيرها من المشروعات ذات الأولوية والمرتبطة بالمواطن.

وأشارت إلى أن التمويلات ستكون بأسعار فائدة ميسرة تصل إلى 0.2% على أكثر من 20 سنة، وفترة سماح تصل إلى 6 سنوات، إضافة إلى توفير عمولة تأمين مخاطر تهدف لفتح أفاق هامة للتنمية.

ولفت إلى أن مشروعات ستخضع لمعايير بيئية للمحافظة على المناخ خاصة وأنه أصبح من أولويات الدول في الوقت الحالي عند البدء في المشروعات الجديدة، مشيرة إلى اعتماد الكهرباء على الطاقة المتجددة بنسبة 40% بحلول عام 2035.

وأفادت بأنه سيتم مناقشة مشروع خط المترو الثالث خلال المرحلة المقبلة مع الجانب الفرنسي، مضيفة أن مصر تعتبر أول دولة تستفيد من التسهيلات التي تقدمها الخزانة العامة الفرنسية.
وتوقعت عودة السياحة الفرنسية والأوروبية بوجه عام في الشتاء المقبل خاصة مع مع قرب الانتهاء من تطعيم العاملين في القطاع السياحي، منوهة أن الاستقرار في الدولة مطمأن ويعتبر عاملًا هامًا لجذب الاستثمارات. 
ads
ads
ads
ads
Advertisements
ads