السبت 16 يناير 2021 الموافق 03 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الكويت تقول إن السعودية تمثل مصر والإمارات والبحرين في ملف المصالحة مع قطر

السبت 05/ديسمبر/2020 - 01:46 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
على الرغم من صمت الخارجية المصرية، إزاء التصريحات الرسمية الكويتية والسعوديثة التي تشير إلى قرب إبرام اتفاق نهائي مع قطر ينهي ما عرف إعلاميًا بـ"الأزمة الخليجية"، قال أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم السيت، إن المملكة العربية السعودية تمثل الدول الأخرى في المفاوضات.
تابع في رسالة بعث بها إلى شقيقه الملك سلمان: "تمثل المملكة العربية السعودية الشقيقة للأشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية إنما يعكس المكانة المرموقة لها ودورها الرائد في سبيل السعي لدعم أمن واستقرار المنطقة وحرصها على التكاتف ووحدة الصف في ظل الظروف الدقيقة التي يعيشها العالم والمنطقة".
اعتبر الشيخ نواف ما تم التوصل إليه في ملف المصالحة الخليجية "إنجازا سعيدا" متقدما بالشكر للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مضيفًا: إن "ما تم التوصل إليه بين الأشقاء يعد إنجازا سيعيد لكياننا الخليجي وعملنا العربي المشترك وحدته وتماسكه في مواجهة التحديات التي تعصف بالعالم أجمع وبما يمكننا من العمل معا في سبيل تحقيق آمال وتطلعات شعوبنا المشروعة بالأمن والاستقرار والازدهار والرفاه"، بحسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا).
ولا تزال التصريحات تتضارب حول الملف، فالخارجية القطرية التي سارت في الترحيب بالبيان الكويتي الأول الذي صدر أمس، كانت قد عبرت في وقت سابق على لسان وزيرها محمد آل ثاني عن تفاؤلها بانفراجة قريبة، إلا أنه استدرك موضحاً "لا نستطيع القول إن جميع المشكلات ستحل في يوم واحد، ويجب أن يكون الحل كلياً مع الدول ذات العلاقة"، ضمن كلمة ألقاها في منتدى روما السادس لحوار المتوسط.
ومن الكفة الأخرى، شكك الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، في صحة ما يشاع حول الحلول القريبة، مشيراً إلى أن لا علم له عما يدور في الخفاء "وعلينا الانتظار لرؤية ما يخفي المستقبل".
وأبدى المسؤول السعودي السابق موقفاً في ذات التصريح لشبكة "سي أن أن" من سياسات قطر من الملف اليمني ودعمها "لموقف الحوثي المتعنت من المفاوضات، ووقفها ضد القرارات الداعمة للشرعية الصادرة من الأمم المتحدة"، إضافة إلى موقفها من جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها الرياض على أنها جماعة إرهابية.
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads