السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

هل مات حارق القرآن سلوان موميكا؟

هل مات حارق القرآن
هل مات حارق القرآن سلوان موميكا؟

يبحث الكثير من رواد محركات البحث الشهيرة "جوجل"، عن "هل مات حارق القرآن سلوان موميكا؟"، والذي كان قد طلب اللجوء في النرويج، بعدما صدرت السلطات السويدية ضده أوامر بالترحيل من البلاد.

هل مات حارق القرآن سلوان موميكا؟

 

وتعرض سلوان موميكا للمضايقات، عقب انتشار العديد من مقاطع الفيديو التي يقوم فيها بحرق القرآن الكريم  في شوارع السويد، حيث بررت تصرفاته بأنه حقوق الحرية الشخصية واحترام القوانين، التي تحمي حقوق الأفراد في التعبير.

وقررت السويد سحب تصريح إقامه سلوان موميكا، بعدما أثار تصرف اللاجئ العراقي غضب الشعوب الإسلامية والعربية، واحتجاج الدول العربية والإسلامية على هذا الفعل المشين، وهاجم متظاهرون السفارة السويدية ببغداد العراق مرتين وأضرموا النار بها.

هل مات حارق القرآن سلوان موميكا؟

 

وعن حقيقة وفاة حارق القرآن سلوان موميكا، على منصات الأخبار المختلفة، لم يتثن التأكد بشكل قاطع من بنأ الوفاة، ولكن بالبحث في محرك جوجل باللغة الإنجليزية حول اسم سلوان موميكا، تم العثور على الخبر منشور على موقع Economictimes “وفاة اللاجئ العراقي وحارق القرآن سلوان صباح ماتي موميكا في النرويج".

وكان قد اشتهر اللاجئ العراقي سلوان موميكا، بحرق القرآن الكريم في مناسبات عديدة؛ مما أثار غضب المسلمين حول العالم، وتم طرده من السويد في عام 2024 وذهب إلى النرويج.

هل مات حارق القرآن سلوان موميكا؟

 

وقبل انتقاله إلى السويد، انخرط سلوان موميكا بالعمل السياسي في العراق، حيث انضم إلى فصيل مسلح يسمى كتائب روح الله عيسى بن مريم المنضوية تحت أحد فصائل الحشد الشعبي، أسس وترأس حزب الاتحاد السرياني بين أعوام 2014 – 2018.

وفي 23 يونيو 1986، ولد سلوان في قضاء الحمدانية التابعة لمحافظة نينوى شمالي العراق، ذي الغالبية المسيحية السريانية، ينتمي لعائلة سريانية آشورية، هاجرت من تركيا إلى العراق في القرن التاسع عشر.

ويصف موميكا نفسه، بأنه عراقي ليبرالي علماني ملحد، ومعارض للحكومة والنظام العراقي، وأثار أسلوبه في الاحتجاج ضد الإسلام جدلًا واسعًا، خاصة بعد حرقه للقرآن الكريم، ومؤخرًا، حرق علم فلسطين بشكل علني.

يهمك أيضا: