الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

رئيس لجنة تعويضات مشروع رأس الحكمة يوضح تطورات المفاوضات مع السكان

أرشيفية
أرشيفية

أكد حسين الزعيري، رئيس لجنة تعويضات البيوت والأراضي والمغروسات بمشروع رأس الحكمة الجديدة، أن الدولة ماضية في تعويض سكان المنطقة تعويضات عادلة.

وقال الزعيري في مداخلة مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي قمنا بالجلوس مع الأهالي والتفاوض حول التعويضات والتوجيهات موجودة من قبل الصفقة والوزير كامل الوزير وزير النقل؛ جلس مع الأهالي عدة مرات والفريق شكل لجنة لتقدير تعويضات المباني والأراضي المختصة بالأهالي وأصر أن يكون رئيس اللجنة من أهالي المنطقة".

وأضاف: "اتفقنا ان تراعي الدولي تعويضات المباني وأن يكون هناك مكتب استشاري معتمد لتقدير قيمة المنازل؛ هناك عدد كبير من السكان في المنطقة وسوف يحصلون على التعويضات ولو المواطن في منزل غرفتين سوف يحصل على تعويض يمنحه منزل أفضل".

وتابع: "الدولة سوف تختار منطقة لجلوس الأهالي واصرينا أن يكون البناء من خلال الأهالي؛ سوف يتم البناء في مكان أخر للسكان ومن اعمال اللجنة أيضا توسيع الحيز العمران وكمية كبيرة من الأهالي سوف تنقل جنوب الطريق والدولة سوف تعطهم أراضي بكافة المرافق". 

وواصل: "أعداد السكان بالآلاف؛ الدولة منذ 2018 إلى 2020 عوضت اعداد كبيرة من السكان والدولة حاليا تقول بتحديد المناطق الذي سوف ينتقل إليها السكان؛ رأس الحكمة كانت تنتج 17% من انتاج الزيتون في مصر وأيضا من إنتاج التين والمواطنين سوف يحصلون على أراضي زراعية بديلة والدولة ماضية أن يحصل المواطن على حقه".

وأوضح: "الموطنين في المنطقة يرحبون بالمشروع للغاية لأن الفائدة ستعود على الجميع؛ أصرينا على أن ينقل المواطن إلى مكان أفضل وأن تكون التعويضات مادية وعينية وسيكون هناك مكتب استشاري لتحديد قيمة المبني الموجود فيه المواطن".

واختتم: "بإذن الله الناس ستكون راضية وهناك جلسة غدا مع الفريق كامل الوزير وسوف نحدد قيمة فدان الأرض الزراعية وسوف يتم تحديد أيضا قيمة المباني والتعويضات اللازمة؛ المواطن رحب بالمشروع والدولة ماضية في التعويض سواء عيني أو نقدي؛ وإن شاء الله سوف ينتهي الموضوع والاختلاف حول التعويضات بسيطة وسوف تحل بعد الاجتماع مع الفريق كامل الوزير".