الثلاثاء 05 مارس 2024 الموافق 24 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

تصاعد الأحداث الدموية في ود مدني بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع

الرئيس نيوز

بالتزامن مع تصاعد الأحداث المستمرة بين الجيش والدعم السريع، أفادت مصادر سودانية بأن القتال في ود مدني أجبر الآلاف على النزوح مجددًا لولايتي سنار والقضارف، فيما قالت ممثلة اليونيسيف في السودان إن مدينة ود مدني تستقبل مئات الآلاف من النازحين ونعمل على دعم المتضررين.

ودعت قوات الدعم السريع سكان ولاية الجزيرة إلى الشروع فورا في تشكيل لجان مدنية لإدارة ولايتهم بعد أن أعلنت سيطرتها عليها بشكل كامل، وفق ما ذكر موقع “العربية”.

وقبل ذلك قال شهود عيان ومصدر من قوات الدعم السريع إن قوات الدعم توغلت ليل الاثنين إلى قلب مدينة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة بوسط السودان، بعد أن تمكنت من عبور جسر حنتوب من الضفة الشرقية للنيل الأزرق إلى الغرب.

وأبلغ المصدر أن قوات الدعم سيطرت صباح اليوم الثلاثاء على رئاسة أمانة حكومة ولاية الجزيرة ومقر الفرقة الأولى مشاة ورئاسة قيادة الجيش بالولاية.

وأكد أن قوات الدعم السريع بسطت سيطرتها على مدينة ود مدني بالكامل ووضعت ارتكازات في مداخل المدينة وانتشرت في أحياء القسم الأول المؤدية إلى ولاية سنار المجاورة للجزيرة بجنوب شرق البلاد.

وذكر المصدر أن قوات الجيش تراجعت إلى ولاية سنار بعد اشتباكات عنيفة الليلة الماضية استمرت حتى ساعات الصباح الأولى، وهو ما أكده الشهود الذين قالوا إن اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش وقوات الدعم السريع في الأحياء الجنوبية والغربية لمدينة ود مدني.

ولم يصدر بعد أي تعليق من الجيش حول سيطرة الدعم السريع على مقر قيادته بمدينة ود مدني.