الإثنين 26 فبراير 2024 الموافق 16 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
سياسة

قيادات حزبية: دعم الأحزاب "ضرورة" ودمجها "اختياري" وليس "إجباري"

الرئيس نيوز

أكد عدد النواب والحزبيين أن عودة الدعم المادي للأحزاب السياسية “ضروري” لتنشيط الحياة الحزبية، مؤكدين أن مسألة الدمج “اختيارية”.

وقال النائب عاطف مغاوري، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع، إن دعم الأحزاب ضرورة ووفقًا لقواعد يتم إقرارها بأن يكون ذلك مرتبط بمدي فاعلية الحزب، وأن يكون هناك حد أقصي للدعم حتى لا يكون هناك “تغول” من حزب الأغلبية، خاصة وأن الأحزاب الكبيرة يكون لديها مصادر تمويل.

وأضاف مغاوري لـ"الرئيس نيوز"، أن القانون يمنع الأحزاب من ممارسة أي أعمال تجارية، مطالبا بضرورة تقديم تسهيلات للأحزاب الجادة.

وتابع أنه ليس مع فكرة الدمج التي تتسم بـ"الإجبار"، ولكن الاندماج يكون “اختياريًا”، مطالبًا بتوسيع دائرة اختصاصات لجنة الأحزاب بما يضمن الحوكمة الإدارية.

ومن جانبه، قال مجدي مرشد نائب رئيس حزب المؤتمر، إنه لا بد من إعادة النظر في مسالة دعم الأحزاب بأن يكون هناك دعم مباشر من الدولة أو غير مباشر عبر إقامة دورات رياضية بالمجان في مراكز الشباب واستغلال قصور الثقافة وغيرها، ويتاح لها الاستثمار في مجال التعليم والصحة حتى تعود بدخل تستطيع الإنفاق من خلاله على الفعاليات والأنشطة.

وأضاف مرشد لـ"الرئيس نيوز"، أنه مع فكرة دمج الأحزاب واقتصارها على 5 أو 6 أحزاب، ولكن بشرط أن يكون ذلك “اختياريا” للأحزاب.

وبدوره، أكد إيهاب منصور رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، أن “دعم الأحزاب ضرورة إذا أردنا حياة حزبية قوية وهذا يثري الحياة السياسية”.

وقال منصور لـ"الرئيس نيوز"، إن “دمج الأحزاب مسالة اختيارية وانا ضد من يقول أنه لا بد أن تكون 10 أحزاب فقط في مصر فهذا ضد التعددية وليس في القانون”.