الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 06 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد اتفاق حفتر ومعيتيق.. غباشي: الأمم المتحدة تحضر لمرحلة جديدة في ليبيا

الأحد 20/سبتمبر/2020 - 03:09 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة

لم تعلق البعثة الأممية لدى ليبيا حتى اللحظة ترحيباً على اتفاق قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ونائب رئيس حكومة الوفاق، أحمد معيتيق، بإعادة فتح الموانئ النفطة وتشكيل لجنة فنية لإدارة عوائد النفط بين الأقاليم الليبية الثلاثة وهي برقة وفزان وطرابلس.

صمت الأمم المتحدة وبعض القوى الدولية دفع الخبراء إلى التأكيد على أنه جاري التحضير لمرحلة جديدة في ليبيا سيتم الإعلان عنها خلال الأيام القادمة.

من جانبه، قال الدكتور مختار غباشي، نائب مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن سكون الأمم المتحدة بشأن اتفاق حفتر ومعيتيق، وتعليق الأطراف الدولية باقتضاب عليه بالإضافة إلى حديث روسيا عن انفراجة كبيرة في الأفق وعدم اعتراض تركيا بشكل صريح على الاتفاق،  كلها دلالات تشير إلى أن هناك تحضيراً لمرحلة جديدة في ليبيا وفق إطار سيتم الإعلان عنه لاحقا.

وأضاف غباشي في تصريحات لــ"الرئيس نيوز": "الإطار الأقرب بين الأطراف الليبية يتمثل في تحديد فترة انتقالية لإجراء انتخابات ستكون مدتها 18 شهراً،  وتوزيع عادل للثروات الليبية والمناصب السيادية بين الأقاليم الليبية الثلاثة، وتشكيل مجلس رئاسي جديد من رئيس ونائبين".

وأشار إلى أن خلاف المرحلة الانتقالية يتمثل في دور المشير خليفة حفتر سواء كان حاضراً  أم سيكون خارج إطار اللعبة السياسية، بالإضافة إلى خروج السراج من المشهد خاصة بعد اعتزامه تقديم استقالته نهاية أكتوبر المقبل، مؤكداً أن الطرفين كانا مهمين في المشهد الليبي وأصبح دورهما غامض.

وأتم نائب مدير المركز العربية للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن ربط السراج استقالته بوقت معين قد يعني تراجعه في أي وقت تحت أي ضغوط، مؤكداً في الوقت نفسه أن اتفاق حفتر ومعيتيق لايمكن أن يكون قد تم دون علم المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي.

ads
ads
ads
ads
ads