الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

شاهد.. تامر أمين يحذر جماهير الأهلي والزمالك: "كل واحد يخليه في فرقته"

الإعلامي تامر أمين
الإعلامي تامر أمين

حذر الإعلامي تامر أمين، من قيام بعض الجماهير بشحن مشجعي الفرق المنافسة للفريقين في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفيدرالية.

خطر أكبر

وقال أمين، خلال برنامج "آخر النهار" المذاع على قناة "النهار": "أنا بحذر وبنبه أن في شرارة كدة بتحصل مخوفاني ورعباني، وأتمنى أنها متتحولش إلى نار، الأهلي هيلاعب الترجي في نهائي دوري رابطة الأبطال في نهاية هذا الشهر والزمالك هيلعب بردو مع نهضة بركان في نهائي الكونفيدرالية الإفريقية".

وأضاف: "الشرارة دلوقت حاصلة على مستوى بعض الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي، وللأسف الشديد دول بعض الجماهير وبعض المتعصبين على السوشيال ميديا، ولكن يتحول الأمر كمان إلى مجموعة من الكابتن والمحللين والقامات الرياضيين هناك خطر أكبر".

وتابع: "ايه الشرارة؟ أن في تحريض موجه، بعض وأنا هنا بقول بعض الزملكاوية متبنين من النهاردة تشجيع الترجي، ومش بس كده بيسخنوا الترجي وجماهير الترجي على الأهلي لدرجة أن في حد من الكباتن طالع قالك دا لازم الترجي يطلب حكام أجانب من برة القاهرة لإدارة مباراتهم مع الأهلي، ايه يابني الكلام دة؟".

لقب السوبر

وأوضح: "وعلى الجانب الآخر هتلاقي بعض جماهير الأهلي رغم الأغلبية الكاسحة من جماهير الأهلي عاقلة وحكيمة، هتلاقي القليل بردو متبني تشجيع نهضة بركان ضد الزمالك".

وذكر: "أنا مش عارف الحالة دي بتجيلكوا ليه؟ ما تخليك في فريقك وكل واحد يخليه في فريقه، الأهلاوي يشجع الأهلي قدام الترجي والزملكاوي يشجع فرقته، أنا مش عارف لبس التشيرتات اللي عندنا ده الأهلي يلاعب مازيمبي فتلاقي جماهير لمازيمبي في القاهرة، الزمالك يلاعب مين تلاقي جماهير للنادي الآخر".

وأوضح: "ينفع نولع في نفسنا لصالح آخرين؟ نكسب الآخرين علينا بنط نفسي ومعنوي على مصلحة أنديتنا المصرية بدل ما ندعم بعض ونقول يارب يكسب الأهلي دوري أبطال إفريقيا، والزمالك يكسب الكونفيدرالية ونضمن أن لقب السوبر هيبقى مصري".

واختتم: "أنا هستفيد إيه لما الزمالك يخسر في الكونفيدرالية كأهلي؟، إيه المصلحة اللي هتعود عليا؟ ولا حاجة وبالنسبة للزمالك والزملكاوية هتستفيدوا إيه لو الأهلي خسر قدام الترجي، انتوا مالكم بالقصة، أنا أرجو بس أن العقل يحكم تفكيرنا ونعرف بمنطق المصلحة حتى".