الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"أنغام" تشعل حربا بين ماسبيرو والأوبرا.. والنيابة تحقق

الجمعة 28/أغسطس/2020 - 08:05 م
الرئيس نيوز
إخاء شعراوي
طباعة

في سرية تامة تجري النيابة الإدارية تحقيقات موسعة بشأن أزمة حدثت مؤخرا بين الهيئة الوطنية للإعلام (ماسبيرو) ودار الأوبرا المصرية.

وقالت مصادر خاصة أن الأزمة سببها حفل الفنانة أنغام، والذي كان مقررا أن يذاع على شاشة التليفزيون المصري، إلا أن مسؤولي الوطنية للإعلام فوجئوا بمنع تسجيل الحفلة من قبل مسؤولي الأوبرا بمخالفة البرتوكول الموقع بين الجهتين.

خسائر بالغة لماسبيرو

بدأت القصة عندما أرسلت دار الأوبرا المصرية جدول حفلاتها إلى ماسبيرو لتغطيتها على الهواء أو تسجيلها وإذاعتها في توقيتات مناسبة، وذلك بناء على بروتوكول موقع بين الهيئة الوطنية للإعلام ودار الأوبرا المصرية، وقامت الهيئة بالفعل بتسجيل عدد من الحفلات وإذاعة حفلات أخرى على الهواء مباشرة، وكانت الهيئة الوطنية للإعلام قد بدأت عرض بروموهات وتنويهات عن حفلة الفنانة أنغام والتي أقيمت بدار الأوبرا المصرية، واستمر عرضها لعدة أيام متواصلة تمهيدا لنقل الحفلة على الهواء مباشرة.

وفي يوم الحفلة أرسلت الهيئة الوطنية للإعلام سيارة إذاعة خارجية لنقل الحفلة، إلا أنهم فوجئوا بمنع السيارة من الدخول ورفض إذاعة الحفلة أو تسجيلها لعرضها في وقت لاحق، وأجرى مسئولي الهيئة عدة اتصالات ومحاولات لحل الأزمة والحصول على حق تسجيل الحفلة بناء على البروتوكول الموقع بين الطرفين، إلا أن مسئولي دار الأوبرا المصرية لم يستجيبوا، وهو ما تسبب في خسائر بالغة لماسبيرو.

تهديد مصداقية التليفزيون الرسمي

وقالت مصادر خاصة لـ"الرئيس نيوز" أن مسئولي الهيئة الوطنية للإعلام تقدموا بمذكرة رسمية إلى النيابة الإدارية، وطالبوا بتعويض ماسبيرو عن الخسائر الناتجة عن عدم إذاعة الحفلة على الهواء مباشرة، أو حتى تسجيلها.

وأكدت المصادر أن سيارة الإذاعة الخارجية كانت تضم 25 عاملا من ماسبيرو، إضافة إلى فريق العمل الخاص بإخراج الحفل على الهواء مباشرة.

وأشارت المصادر إلى أن تكلفة اليوم على ماسبيرو كانت كبيرة، كما تسبب ذلك فى خسائر أخرى أبرزها خسائر لوجيستية، منها أن المشاهد قد يفقد المصداقية في تليفزيون بلده الرسمي، بعد استمر في عرض التنويهات والبروموهات الخاصة بالحفلة على قنواته لعدة أيام، وهي إعلانات غير مدفوعة الأجر، وطالبت الهيئة برد حقوقها والحصول على حق عرض البروموهات والتنويهات، إضافة إلى تكلفة خروج سيارة الإذاعة الخارجية.

سبب رفض الأوبرا نقل الحفل

وعلم "الرئيس نيوز" أن النيابة الإدارية تحقق في الواقعة لمعرفة أسبابها وتفاصيلها، واشارت المصادر أن السبب في رفض دار الأوبرا المصرية لنقل الحفلة على الهواء أو تسجيلها، يرجع لإشتراطات من الفنانة أنغام بذلك، مشيرين أن أنغام هي التي تمسكت بقرارها ورفضت دخول سيارة الإذاعة الخارجية وكاميرات التليفزيون المصري، نظرا لوجود خلافات سابقة بين أنغام ومسئولي الهيئة الوطنية للإعلام، عندما رفضت الذهاب إلى احدى الحفلات في شرم الشيخ منذ عدة سنوات، وألغيت الحفلة في نفس اليوم بعد رفض أنغام السفر إلى شرم الشيخ قبل الحصول على مستحقاتها المالية كاملة.

وقالت مصادر خاصة أن هناك قرار داخلي بمنع إذاعة وعرض أي أعمال للفنانة أنغام على شاشات قنوات التليفزيون المصري خلال المرحلة المقبلة، وذلك بسبب موقفها المعادي للتليفزيون الرسمي ورفضها التعاون معه في أي عمل.

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads