السبت 15 يونيو 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

خبير عسكري يوضح أسباب مقتل عدد كبير من ضباط جيش الاحتلال في غزة

أرشيفية
أرشيفية

أكد اللواء فايز الدويري، الخبير العسكري، أنه لا توجد أي قيمة عسكرية لتدمير إسرائيل المنازل في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن الاحتلال دمر منزلًا منفردًا داخل أرض زراعية لا يساوي أي قيمة عسكرية.

وقال الدويري، في مداخلة مع قناة "الجزيرة": "ما يحدث عمليات تدمير لكل مقومات الحياة، حي الزيتون له رمزية ومرت أشهر وأشهر وتحاول قوات الاحتلال الدخول وتخسر، الاحتلال يتسم بالحقد ويصب حقده على الجانب الأضعف وهو المدنيين، وعندما يعجز عن مواجهة المقاومة أو حين يتلقى ضربة من المقاومة تكون عملية انتقام من المدنيين".

وأضاف: "جيش الاحتلال لا يعرف سوى الانتقام ولكن الانتقام من العزل أو من منازلهم، إسرائيل قامت بتصوير تفجيرات المنازل من الجو ولكن إسقاط الطائرة المسيرة حال دون استكمال التصوير".

وعن نشر كتائب القسام صور القتلى الإسرائيليين في رفح قال الدويري: "رمزية الفيديو هو أنه يكشف البعد القيمي والأخلاقي لطرفي الصراع، القسام ينشر صور ضباط وجنود، آمر لواء وقائد كتيبة وقائد سرية، وكلهم يحملون رتب عسكرية ولكن حين نقارن هذا الفيديو بالفيديو الإسرائيلي الخاص بتدمير المربعات السكنية يوضح ذلك أننا أمام نوعين مختلفين: نوع مؤمن قضيته ويدافع عن أرضه ونوع يدمر ويقصف النازحين".

وأشار الدويري، إلى أن نشر كتائب القسام رتب الجنود القتلى في قطاع غزة له دلالات كبيرة، موضحًا أن هناك عددًا كبيرًا من الضباط قتلوا أثناء العمليات.

وأوضح: "هذا موضوع آخر، أعداد الضباط في الوحدات الدنيا في فصيل الدبابات يقود الدبابات ضباط وهذا غير موجود سوى في إسرائيل، هناك عدم كفاءة في المستويات الدنيا وبالتالي يتم الزج بالضباط لإكمال المهمة وهو ما يذكرني بالكمين الذي وقع في مدينة غزة قبل عدة أشهر وكان من 3 مراحل، دفع بقائد الفصيل وفشل ثم قائد السرية وفشل ثم قائد الكتيبة وفشل".