الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

خبير عسكري يوضح أبرز ملامح التعاون العسكري المصري الفرنسي

أرشيفية - مقاتلة
أرشيفية - مقاتلة رافال مصرية

أكد اللواء طيار هشام الحلبي، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، أن التعاون العسكري المصري الفرنسي بدأ منذ أوائل السبعينات، مشيرا إلى أنه تعاون مستمر ومتنامي.

وقال نافع في مداخلة مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "التعاون العسكري المصري الفرنسي مستقر وليس فيه تذبذب؛ ومتنامي ويزيد باستمرار وهناك منظومات تسليح متعددة فيما يخص القوات الجوية والبحرية كما أنه يسمح بالتصنيع والتجميع المشترك".

وأضاف: "الطائرة ألفا جيت تم تجميعها في مصر وكذلك الفرقاطة جو ويند؛ وبالنسبة للقوات الجوية هناك منظومات تسليح بدأت بالميراج 5 والتتويج الأخير بالرافال وقبلها طائرات ميراج 2000".

وتابع: "مصنع داسو الفرنسي لا يبيع لأي جهة؛ المصنع يتحسب جيدا بحيث يكون المقاتل لديه خبرات عالية وقيمة السلاح تتزايد لأن ذلك سمعة للسلاح وللبيع؛ البعض يشتري طائرات الرافال ولكن تشعر أنها متأخرة عليهم والجانب المصري يدرب على الطائرات والطواقم الأرضية وانتهينا من التدريبات خلال 3-4 أشهر".

وأكمل: "معايير المصنع الفرنسي عالية للغاية وهناك ثقة في المقاتل المصري وفي مصر؛ وهناك صفقة أخرى لطائرات الميراج تم الإعلان عنها وسوف تصل قريبا ومخطط أن تصل إلى مصر تباعا لتضاف للصفقة الموجودة التي دخلت الخدمة".

وأوضح: "طائرات الرافال اشتركت في المناورات والمشروعات التدريبية؛ والدول والمصانع تقوم برصد كيفية عمل السلاح في الدول وفرنسا تركز كثيرا على هذه النقطة".

وواصل: "الاحتفال بمرور 50 عام على التعاون مع مصنع داسو الفرنسي في المتحف المصري الكبير فكرة جيدة للغاية وهناك تعاون كبير بين الدولتين في التدريبات المشتركة؛ وهم يقدرون خبرة المقاتلين المصريين في عملية مكافحة الإرهاب والحرب غير التقليدية بالإضافة للحرب التقليدية".

واحتفلت القوات الجوية المصرية، وشركة داسو الفرنسية الرائدة في مجال إنتاج الطائرات المقاتلة، بمرور 50 عامًا على التعاون المشترك وانضمام أولى الطائرات المقاتلة من إنتاج الشركة إلى القوات الجوية المصرية، وذلك في احتفالية مميزة ذات طابع تاريخي بالمتحف المصري الكبير عكست عمق العلاقات الثنائية والروابط الاستراتيجية التي تجمع مصر وفرنسا على كافة الأصعدة.

جاء ذلك بحضور الفريق محمود فؤاد عبد الجواد قائد القوات الجوية وإيريك ترابيه رئيس مجلس إدارة شركة داسو الفرنسية، وعدد من ممثلي وزارتي الدفاع والخارجية المصرية وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وفقا لبيان المتحدث العسكري.