الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تقارير

ماذا في جعبته؟.. بلينكن يتوجه إلى الشرق الأوسط لإجراء محادثات بشأن غزة

الرئيس نيوز

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس السبت، أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن سيسافر إلى المملكة العربية السعودية، الاثنين، للقاء الشركاء الإقليميين في ظل استمرار الجمود في المحادثات بين إسرائيل وحماس. 

ووفقا لشبكة سي إن إن الإخبارية فإن بلينكن سيناقش "الجهود الجارية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة يضمن إطلاق سراح الرهائن وكيف أن حماس هي التي تقف بين الشعب الفلسطيني ووقف إطلاق النار وسيناقش الزيادة الأخيرة في المساعدات الإنسانية التي تم تسليمها إلى غزة ويؤكد على أهمية ضمان استمرار هذه الزيادة. 

ويعتزم بلينكن التأكيد على أهمية ضمان استمرار هذه الزيادة وسيؤكد على أهمية منع انتشار الصراع على نطاق إقليمي أوسع ومناقشة الجهود الجارية لتحقيق السلام والأمن الدائم في المنطقة، بما في ذلك من خلال الطريق إلى دولة فلسطينية مستقلة مع ضمانات أمنية لإسرائيل".

وسيشارك بلينكن في اجتماع وزاري لمجلس التعاون الخليجي لتعزيز التنسيق في مجال الأمن الإقليمي. كما سيقوم الوزير بالتنسيق مع شركائنا لضمان استمرار التقدم في التخفيف من آثار تغير المناخ والتحول العالمي للطاقة.

وتعد هذه الجولة في الشرق الأوسط الزيارة السابعة لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن للمنطقة، وتأتي بناء على استجابة لثلاثة اعتبارات رئيسية.

وتحتل ورقة المقترحات المصرية التي لاقت توافقًا وردًا إيجابيًا من قبل حركة حماس، ومن قبل الإدارة الأمريكية، ومن قبل كامل مجلس الحرب الإسرائيلي باستثناء بنيامين نتنياهو، جانبًا من اهتمامات ومباحثات بلينكن.

أما المحور الثاني الذي سيتطرق بلينكن لمناقشته فهم: إصرار نتنياهو على تنفيذ عملية برية واجتياح محافظة رفح بعد انتهاء الأعياد اليهودية التي تصادف بعد يومين أو ثلاثة أيام من الآن.

والاعتبار الثالث وهو ما يحدث في الداخل الأمريكي من تفاعل ورفض لاستمرار العدوان الإسرائيلي على غزة، وبصفة خاصة انتفاضة الجامعات الأمريكية التي بدأت تنمو وتتوسع وتؤثر على الكثير من القطاعات الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية وتمتد إلى الجامعات العالمية.

ويبدو أن ما يحدث في أروقة الجامعات وتطورات الأحداث بها في الأسبوع الماضي من العوامل التي عجلت بزيارة بلينكن وتقديمها عن الجدول الزمني والبرتوكول الذي كان معتمدًا، حيث كانت هذه الزيارة يوم الثلاثاء القادم ولكن تم تقديمها بناء على تلك المستجدات الملحة.