الإثنين 22 يوليه 2024 الموافق 16 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

من هي نعمت شفيق التي أشعلت الاحتجاجات الطلابية في أمريكا؟

نعمت شفيق
نعمت شفيق

يتساءل الكثير من رواد محركات البحث الشهيرة "جوجل"، حول "من هي نعمت شفيق التي أشعلت الاحتجاجات الطلابية في أمريكا"، عقب محاولاتها إخماد مظاهرات الطلبة في جامعة كولومبيا المتضامنين مع غزة ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

نعمت شفيق

وواصلت نعمت شفيق محاولاتها بإخماد التظاهرات، حيث طالبت شرطة نيويورك باعتقال الطلبة الأمريكيين الداعمين لغزة، وفصل 15 طالبًا من المطالبين بوقف حرب الإبادة في القطاع المحاصر، وإخلاء مخيم للمتظاهرين، في أعقاب اشتعال الأوضاع في جامعة كولومبيا الأمريكية.

وبعد أقل من عام على تعيينها كرئيسة لـ جامعة كولومبيا، باتت نعمة بين قوسين أو أدني من الإطاحة بها من وظيفتها الجديدة، وسط دعوات من جميع الأطراف المؤيدة أو المعارضة لإجبارها على تقديم الاستقالة؛ بسبب تعاملها مع الاحتجاجات المرتبطة بالحرب على غزة.

وقالت رئيسة جامعة كولومبيا، إن "هناك المزيد من العمل الذي يجب القيام به لمحاربة معاداة السامية ودعم الحرية الأكاديمية".

نعمت شفيق

وأضافت شفيق، خلال جلسة استماع بمجلس النواب الأمريكي حول معاداة السامية في الحرم الجامعي، أن "محاولة التوفيق بين حقوق حرية التعبير لأولئك الذين يريدون الاحتجاج، وحقوق الطلاب اليهود في أن يكونوا في بيئة خالية من المضايقات أو التمييز كان التحدي الرئيسي في الحرم الجامعي لدينا، والعديد من الجامعات الأخرى، في الأشهر الأخيرة".

وتابعت أنها تعتقد أن الجامعة قادرة على مواجهة معاداة السامية وتوفير بيئة حرم جامعي آمنة لمجتمعنا مع دعم الاستكشاف الأكاديمي الديني والحرية في الوقت نفسه.

وبدورهم، اعتبر محللون سياسيون، التمرد الطلابي الأمريكي بأنه هزيمةً تاريخية للوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة الأمريكية، وشعلةً لموجة طلابية قد تهزّ البيت الأبيض، وخاصة أن الإدارة الأمريكية على مشارف انتخابات رئاسية فاصلة في نوفمبر القادم.

من هي نعمت شفيق رئيسة جامعة كولومبيا الأمريكية؟

تعد نعمت شفيق المعروفة باسم "مينوش"، اقتصادية مصرية تحمل الجنسيتين البريطانية والأمريكية، ولدت في مدينة الإسكندرية عام 1962، ودرست في المدرسة الأمريكية بالإسكندرية، وحصلت على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد والسياسة من جامعة ماساتشوستس - أمهرست.

رئيسة جامعة كولومبيا نعمت شفيق

وبعد تخرجها، انضمت إلى البنك الدولي، حيث شغلت العديد من المناصب، بدءًا من قسم الأبحاث وصولًا إلى العمل في الاقتصاد الكلي في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط، ونشرت العديد من الكتب والمقالات حول المستقبل الاقتصادي في تلك المناطق.

وأصبحت أصغر نائب رئيس في البنك الدولي على الإطلاق، حيث كانت عمرها (36 عامًا)، وقادت تنشيط العمل على القطاع الخاص والبنية التحتية، مما أدى إلى تحسن أداء محفظة المشاريع بقيمة 50 مليار دولار.

وفي عام 2023، تولت نعمت شفيق منصب رئيسة جامعة كولومبيا، لتصبح أول سيدة تتولى هذا المنصب في تاريخ الجامعة، كما تعد شفيق رمزًا للنجاح والتميز في مجال الاقتصاد والتعليم العالي.

اقرأ المزيد

اعتقال المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين في جامعة كولومبيا يشعل التوتر في الحرم الجامعي