الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

شاهد.. حسن الصادي يوضح كيفية الإنفاق الأمثل للموارد الدولارية التي حصلت عليها مصر

الدكتور حسن الصادي
الدكتور حسن الصادي أستاذ اقتصاديات التمويل بجامعة القاهرة

أكد الدكتور حسن الصادي، أستاذ اقتصاديات التمويل بجامعة القاهرة، أن الموارد الدولارية التي دخلت مؤخرًا إلى البلاد يجب أن تستخدم في زيادة الإنتاج.

الموارد الدولارية

وقال الصادي، في مقابلة مع برنامج "خلاصة الكلام" المذاع على قناة "النهار": "سوف ننفق الموارد الدولارية في اتجاه المشروعات كثيفة العمالة حتى نخفض من البطالة، مشروعات مثل الزراعات كثيفة العمالة وهي أعلى زراعات في قيمة بيع المنتج، وأيضًا صناعات الغزل والنسيج، لدينا القطن المصري، ونعمل فيه منذ سنوات طويلة".

وأضاف: "القطن المصري يكون خارج أي خصومات في أي مكان في العالم، لدينا أيضًا الصناعات التجميعية والصناعات الاستبدالي،؛ لدينا تجار يستوردون منتجات وهي تسمح بالإنتاج بشكل كبير، وبالتالي يتم إنتاج هذه المنتجات في مصر".

وتابع الصادي: "التكامل مع الدول المجاورة، لدينا 105 ملايين من الأيدي العاملة ولدينا في السعودية على سبيل المثال 30 مليون يستوردون من الخارج، هل أتركهم يستوردون لحومهم من البرازيل والأرجنتين أم أقوم بإنشاء المزارع لدي؟".

وأكمل: "أكره صندوق النقد الدولي لأنه حين يدخل بلد يؤدي بها إلى النهاية، وهذا دوره، صندوق النقد دوره أن يفتح الأسواق لرأس المال الأجنبي حتى يستحوذ بها، يطلب تنشيط البورصة حتى يكون من السهل الدخول للبورصة ويطلب تحرير سعر العملة حتى يمكن شراء المنتجات والاستثمارات بنصف قيمتها".

قصة الصندوق في كوريا

وأوضح: "قصة نجاح الصندوق في كوريا أنجح قصة فشل للصندوق، كوريا كانت اقتصادًا قويًا في التسعينات وكانوا يريدون أن يكون لهم حصة في التورتة في كوريا، وكانت لا تسمح بتملك الأصول وطلبوا منها فتح الاقتصاد للبنوك الأجنبية وإلا سيتم رفض استيراد منتجاتها، والأمر الآخر تحرير سعر العملة، وفقدت العملة الكورية نصف قيمتها وأصبحت المنتجات الكورية تباع بنصف ثمنها".

وذكر: "لقد قاموا بمص دم الاقتصاد الكوري، إلا إن الاقتصاد الكوري كان يمتلك الأدوات الإنتاجية القادرة على زيادة الإنتاج، ولكن نحن ليس لدينا الأدوات التي نستطيع أن نزيد من خلالها الإنتاج".

واختتم: "يجب أن يتم توظيف الموارد الدولارية في أي إنتاج تساعد في زيادة الإنتاج، الأموال التي دخلت منحت الاقتصاد المصري فترة سماح لمدة 3 سنوات، كل المؤسسات المالية التي ضخت لنا القروض مدتها 3-4 سنوات وبعد انتهاء المدة ما الذي سيحدث؟".