الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

تصعيد جديد من أصحاب المعاشات لرفع الحد الأدنى لـ6000 جنيه.. ومسؤول الاتحاد يعلق

أصحاب المعاشات يطالبون
أصحاب المعاشات يطالبون برفع الحد الأدنى

دشن أعضاء اتحاد أصحاب المعاشات، حملة للمطالبة بتحسين أوضاع المعاشات في مصر ورفع قيمة الحد الأدنى للمعاش شهريًا أسوة بأجور العاملين بالدولة، عن طريق هاشتاج يحمل اسم الحد الأدنى للمعاشات 6000 جنيه، والعلاوات الخمسة.

رفع الحد الأدنى للمعاشات 

ورفعت الحملة العديد من المطالب في مقدمتها إعادة النظر في قيمة الحد الأدنى للمعاش لتصبح 6000 جنيه بدلًا من 1300 جنيه حاليًا، على غرار الزيادات المتلاحقة فى قيمة الحدود الدنيا للأجور للعاملين بالدولة، في ظل الارتفاعات غير المسبوقة في أسعار كافة السلع والخدمات، التي يعاني منها الموظف وصاحب المعاش على حد سواء.

واعتبرت عضو الاتحاد فايزة الحريري، أن مطلب زيادة الحد الأدنى للمعاشات واحد من الحقوق الطبيعية التي يجب النظر إليها من قبل الحكومة والقائمين على ملف أصحاب المعاشات الذين يمثلون أكثر من 10 ملايين شخص، يموتون من الفقر بسبب الغلاء الفاحش، وصعوبة المعيشة وصعوبة الوفاء بأبسط حقوقهم من طعام أو دواء.

علاوة أصحاب المعاشات 

وأضافت، عبر مشاركتها في هاشتاج أصحاب المعاشات، أن رفع الحد الأدنى للمعاش إلى 6000 جنيه مطلب جماعي يخص شريحة كبيرة من المواطنين تحقيقًا للعدالة الاجتماعية، بعد أن أصبحوا في سن لا يسمح بالعمل مجددًا لتحسين مستوى دخولهم، ومنهم عدد كبير يعانى من أمراض مزمنة ويحتاج إلى علاج شهرى بمبالغ كبيرة، بخلاف أعباء المعيشة من مأكل ومشرب ونفقات سكن وأبناء، فكلها أعباء تتزايد مع بلوغ الموظف سن التقاعد، ليجد نفسه بعد المعاش وقد انخفض دخله لأقل من النصف، بسبب الفارق بين الأجر والمعاش.

فيما طالب سمير أحمد عضو اتحاد أصحاب المعاشات، بسرعة إعادة النظر في الحد الأدنى للمعاشات مع مناقشة الموازنة العامة للدولة للعام الجديد، مع العمل على تعديل نسبة العلاوة السنوية وعدم وضع حد أقصى لها 15% بينما تصل معدلات التضخم في الأسعار لما يقارب 40%، إلى جانب إقرار منح سنوية في الأعياد والمناسبات كما هو الحال بالنسبة للموظفين لتخفيف أعباء المعيشة عن كاهله، ومجانية وسائل المواصلات العامة كافة.

وتابع: صاحب المعاش هو موظف سابق أفنى عمره فى خدمة الوطن من موقعه الوظيفي لأكثر من 30 عام، حتى وصل إلى قمة الهرم الوظيفى ماليًا وإداريًا، لذا فمن الطبيعى عند التقاعد لبلوغ سن المعاش أن يتقاضى المعاش على أساس آخر مرتب حصل عليه، لكن ما يحدث حاليًا أمر ظالم لأشخاص المفترض رد الجميل إليهم.

جلسة العلاوات الخمسة 

من جهه أخرى، لازالت قضية العلاوات الخمسة تشغل بال كثيرين من أصحاب المعاشات الذين يترقبون موعد النظر في القضية بالجلسة المقرر انعقادها يوم 28 أبريل الجاري، ومن المقرر أن يكون النطق بالحكم النهائي أواخر شهر يونيو المقبل.