الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

سياح بريطانيون: إجازتنا في مصر أقل تكلفة مقارنة بجميع منتجعات المتوسط

الرئيس نيوز

نقلت صحيفة دايلي ميل عن سائحين بريطانيين قولهم إن إجازتهم الشاطئية في مصر كانت أقل تكلفةً مقارنة بغالبية المنتجعات الأوروبية والعربية المطلة على البحر الأبيض المتوسط، حيث تبلغ تكلفة الشقق أقل من 100 جنيه إسترليني في الليلة، وتبلغ تكلفة الوجبات العائلية أقل من 30 جنيهًا إسترلينيًا فقط.

ويروي السياح أنهم انطلقوا في رحلتهم إلى مصر ببعض الخوف، نظرًا للأخبار المنتشرة حول أعمال عدائية في الشرق الأوسط، ولكن نصيحة وزارة الخارجية البريطانية كان مفادها أن مصر آمنة، ولا تزال كذلك لذلك، قرر الزوج ريتشارد إيدن، وزوجته مونتسيرات وابنتهما الصغرى صوفيا، 15 عامًا الوثوق في تقديرات الخارجية البريطانية وتوصياتها والتزمت الأسرة الهدوء ومن ثم واصلت رحلتها إلى خليج سوما، بالقرب من الغردقة على ريفييرا البحر الأحمر.

وكانت رحلة طيران القادمة من لوتون ممتلئة بالسائحين تقريبًا، لذلك كان من المطمئن أن العديد من المسافرين البريطانيين شعروا بنفس الشيء وتوجهوا إلى محافظة البحر الأحمر المصرية في سلاسة لافتة، ولاحظ السياح أ، الأمن في خليج سوما أولوية قصوى، ووصفوا الموقع الذي وصلوا إليه بأنه منتجع مسور يخضع للحراسة في شبه جزيرة مملوكة للقطاع الخاص على بعد 40 دقيقة من مطار الغردقة، ولا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق البر، حيث يلزم الحصول على تصريح للدخول.

وفي نهاية المطاف، سافر ريتشارد إيدن إلى الغردقة في مصر مع زوجته وابنتهما، وأقامت العائلة على طول شاطئ ريفييرا البحر الأحمر الذي يتميز بمياهه الفيروزية، كما تظهر الصور التي نشرتها دايلي ميل.

وقال ريتشارد: “تعتبر الشعاب المرجانية في البحر الأحمر واحدة من عجائب الدنيا السبع تحت الماء، حيث تضم مئات الكائنات البحرية الملونة”.

وأضاف ريتشارد: "حيث تضم المئات من الكائنات البحرية الملونة، من سمكة المهرج إلى أسراب أسماك الدامسل الرقيب.

وأقامت العائلة في شقة فندقية مبنية حديثًا ومكونة من غرفتي نوم ومزودة بالخدمات، مع إطلالة فريدة على البحر وحمام سباحة كبير مشترك مع المقيمين الآخرين بالمنتجع.   

ويضم خليج سوما خمسة فنادق، لكن الأسرة البريطانية اختارت الإقامة بالشقة الفندقية، ولدى الشركة شقق بغرفة نوم واحدة بسعر يبدأ من 94 جنيهًا إسترلينيًا في الليلة ويتوفر بالمنتجع ملعب جولف، وسباق سيارات صغيرة، وألعاب المغامرات مثل كرة الطلاء، وركوب الأمواج بالطائرة الورقية، وحديقة مائية، ولكن النشاط الأعظم كان مجانيًا وهو رصيف مراكب صغيرة خشبي بطول 1500 قدم، واهتم ريتشارد بالتقاط الصور التذكارية ومن بينها صورة مسجد الميناء بجوار الميناء في الغردقة وعلى الرغم من أنه كان لديهم مقومات الخدمة الذاتية التي تمكنهم من الطهي وإعداد الوجبات بأنفسهم إذا رغبوا في ذلك، إلا أن الأسرة تناولت معظم وجبات الطعام في المطاعم القريبة من المرسى، وأطلقت الأسرة على نفسها لقبًا لا ينسى ويفضلون الآن وصفهم بـ"عشاق البحر الأحمر".

وعلى الشاطئ، لاحظت الأسرة البريطانية أنه لا حاجة إلى تذكرة للدخول، فقط زي السباحة وأنبوب التنفس والقناع وأثناء قيام الزوج وزوجته بالغطس، التحقت الابنة الصغيرة صوفيا بفصل تعلم الغوص وكانت مدته ثلاث ساعات، مما أدى إلى هبوطها إلى عمق 22 قدمًا وعلقت على ذلك بالقول: "إنها تجربة مذهلة".

وأضافت الصحيفة البريطانية: “في حين ألغى البعض رحلاتهم إلى الغردقة بعد الصراع في الشرق الأوسط على بعد 300 ميل تقريبًا، فقد تعززت أرقام الزائرين الأجانب بسبب تعديلات سعر صرف الجنيه المصري مؤخرًا”.

وأضافت الصحيفة: "لذا تفضل بتنفيذ عطلتك المؤجلة، وتذكر أن السياحة في مصر بالنسبة للسائح الأجنبي قد أصبحت صفقة لا ننصحك بأن تفوتها".