الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

مساعي مصرية تركية لإيجاد حل دائم لأزمة السودان

الرئيس نيوز

تتطلع أنقرة والقاهرة لتكثيف الجهود والعمل معًا لإيجاد حل دائم لأزمة السودان، وقال هاكان فيدان في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية سامح شكري الذي يزور إسطنبول في زيارة رسمية إن “تركيا تعمل مع القاهرة لإيجاد حل دائم للصراع في السودان”.

ولفتت صحيفة تيركش مينت إلى أن وزير الخارجية فيدان أوضح أن قضايا ليبيا والسودان والصومال وإثيوبيا، وهي أيضًا مجالات مهمة للتعاون بين أنقرة والقاهرة، تمت مناقشتها أيضًا، مضيفًا أن وزيري الخارجية يهدفان إلى مناقشة هذه القضايا بشكل أكثر انتظامًا.

وقال فيدان أيضًا إنهما ناقشا كيفية وقف الحرب الأهلية المستمرة في السودان وتأثيرها الإقليمي وعملية التفاوض الجارية وخطط الحل.

وأضاف فيدان: "لقد قررنا أيضا زيادة مشاوراتنا وجهودنا بشأن هذه القضية. كما ناقشنا معا منطقة المشكلة الجديدة التي ظهرت بين الصومال وإثيوبيا، وخاصة التي تهدد سلامة أراضي الصومال".

وأعرب فيدان عن التزامه مع شكري بوحدة أراضي الصومال وسيادته، وقال إنهما تبادلا وجهات النظر حول الخطوات التي يمكن اتخاذها لمنع تحول الخلاف السياسي بين دول القرن الإفريقي إلى صراع.

وشدد فيدان على أن هناك مجالًا كبيرًا للتعاون ليس فقط في العلاقات الثنائية ولكن أيضًا في قضايا أخرى تغطي المنطقة بين القاهرة وأنقرة، وقال: "هذه القضايا جعلت من الضروري أن يعمل البلدان معًا".

التعاون بين أنقرة والقاهرة

أكد الوزير التركي أن تركيا ومصر دولتان شقيقتان مهمتان على طرفي شرق البحر الأبيض المتوسط، ولديهما إمكانات كبيرة للتعاون وأكد كذلك أنه أتيحت له ولشكري فرصة مناقشة الاستعدادات لعقد اجتماع رفيع المستوى لمجلس التعاون الاستراتيجي.

وقال فيدان: "لقد ناقشنا القضايا المدرجة على جدول أعمالنا الثنائي بالتفصيل. ويشكل التعاون التجاري والاقتصادي على وجه الخصوص أحد أقوى الأبعاد. وقد وصلت استثماراتنا في مصر بالفعل إلى 3 مليارات دولار. ويبلغ حجم التجارة بيننا حوالي 8 مليارات دولار".

وأشار إلى أنه خلال زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى القاهرة في فبراير، تم تحديد هدف تجاري بقيمة 15 مليار دولار، وقال فيدان إن تركيا تهدف إلى تحقيق هذا الهدف من خلال توسيع نطاق "اتفاقية التجارة الحرة الخاصة بنا واستئناف رحلات الدحرجة بين موانئنا". 

وقال فيدان أيضا إن علاقات صناعة الدفاع بين البلدين تتعزز، مضيفا أن هناك إمكانات واسعة للتعاون في قطاع الطاقة، وخاصة في الغاز الطبيعي المسال والطاقة النووية.

وقال شكري في المؤتمر الصحفي: "نكثف اللقاءات والزيارات المتبادلة مع تركيا لتطوير العلاقات والعمل المشترك".

وقال إن بلاده تطمح إلى "رفع حجم التجارة المتبادلة مع تركيا إلى 15 مليار دولار وأكثر"، مضيفًا أن "الإمكانيات متوفرة لدى البلدين".

وتابع: "نعمل على وضع إطار قانوني واسع للاتفاقيات تحضيرا لاجتماع مجلس التعاون الاستراتيجي".

وأضاف شكري أن مصر "تعمل على تعزيز التعاون مع تركيا من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة".