الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

عاجل| سعر الدولار مقابل الجنيه اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2024.. لماذا ارتفع؟

سعر الدولار مقابل
سعر الدولار مقابل الجنيه اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2024

استقر سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في بداية التعاملات اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2024، في البنوك المصرية.

سعر الدولار اليوم

ففي أكبر بنكين من حيث الأصول والتعاملات، سجل سعر الدولار في البنك الأهلي المصري 48.30 جنيه للشراء، و48.40 جنيه للبيع، وفي بنك مصر سجل الدولار 48.30 جنيه للشراء، و48.40 جنيه للبيع.

وفي البنوك الخاصة، سجل سعر الدولار في البنك التجاري الدولي 48.30 جنيه للشراء، و48.40 جنيه للبيع.

وفي البنك المركزي المصري، سجلت متوسطات أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري 48.30 جنيه للشراء، و48.40 جنيه للبيع.

وارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري بعد إجازة عيد الفطر المبارك أمس الاثنين، بواقع 97 قرشًا.

أسباب ارتفاع سعر الدولار

وقالت مصادر مصرفية لـ"الرئيس نيوز"، إن التوترات بين إيران وإسرائيل والتلويح بحرب تسبب في خروج سريع للأموال الساخنة حيث باع الأجانب جزء من محفظتهم بالسوق الثانوي خوفا من تطورات في المنطقة.

وأضافت المصادر، أن ارتفاع مؤشر الدولار العالمي في ظل تلك الأحداث كان له عامل آخر مع مخاوف بشأن وضع المنطقة حال وجود توترات أكثر.

وأكدت أن عودة الهدوء ستنعكس مجددا على عودة استثمارات الأجانب وتحسن العبور في قناة السويس وحجم السياحة في منطقة البحر الأحمر. 

خبراء الاقتصاد أكدوا استمرار سعر صرف الجنيه مقابل الدولار بين مستوى 40 و45 جنيهًا متأثرًا بـ5 عوامل رئيسية وهي:

حجم التدفقات الدولارية مقابل الالتزامات

رجح البنك المركزي المصري في تقرير حديث، أن ترتفع إجمالي الالتزامات الخارجية بما في ذلك الأقساط وفوائد الديون لتسجل نحو 42.3 مليار دولار خلال العام المقبل.

وتشير البيانات المتاحة، إلى تضاعف إجمالي الديون الخارجية المستحقة على مصر خلال السنوات العشر الأخيرة. حيث بلغ إجمالي الدين الخارجي بنهاية الربع الأول من العام الحالي نحو 165.4 مليار دولار.

رفع أسعار الفائدة الفترة المقبلة

قال الدكتور أحمد شوقي الخبير المصرفي، إن اتجاه البنك المركزي حيال استمرار رفع أسعار الفائدة سيكون أحد العوامل القوية الفترة المقبلة.

وأضاف شوقي لـ"الرئيس نيوز"، أن التوقعات تشير إلى التريث لفترة قبل اتخاذ قرار رفع سعر الفائدة لحين ظهور أثر الزيادة الكبيرة لسعر الفائدة بواقع 6% على مستويات التضخم.

تقليل معدل التضخم

 تأتي أسعار السلع والقوة الشرائية للجنيه المصري أحد المحددات الرئيسية في سعر الصرف الفترة المقبلة، إذ أن السيطرة على ارتفاعات الأسعار والتكلفة يعزز الطلب على العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية.

تحسن موارد العملة الأجنبية

تأتي عوامل الإنتاج والصناعة وزيادة حجم الصادرات من منتجات محلية الصنع ليكون لها دور في تقوية العملة المحلية وزيادة قيمتها أمام سعر الدولار، وفقا لمحمد البهي عضو اتحاد الصناعات.

وأكد البهي لـ"الرئيس نيوز"، أن الصناعة حاليا والاهتمام بها من أجل تلبية الطلب المتزايد على السلع المصرية للاستفادة من انخفاض قيمة العملة، سيكون له انعكاس كبير في زيادة حجم التدفقات والتعاقدات.

انحسار التوترات الإقليمية

أحد أهم العوامل التي تعزز من تحسن الاستثمار الأجنبي المباشر في الشرق الأوسط والمنطقة وتدفقات استثمارات الأجانب هي هدوء التوترات الراهنة وانحسار المخاطر المختلفة.

اقرأ أيضا:

20 مليار دولار.. مصادر تكشف موعد وصول الدفعة الثانية من صفقة "رأس الحكمة"

التضخم والفائدة أبرزها.. 5 عوامل ترسم مستقبل سعر الدولار مقابل الجنيه