الإثنين 22 يوليه 2024 الموافق 16 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

كيف تستفيد الدولة من التدفقات الدولارية التي حصلت عليها؟ خبير اقتصادي يوضح

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور مدحت نافع؛ الخبير الاقتصادي؛ أن الأموال الساخنة تدخل إلى البلاد بسعر مرتفع للدولار ثم تخرج بسعر منخفض مشيرا إلى انها تحصل على مكافأة بالإضافة إلى الفائدة التي تحصل عليها.

وقال نافع خلال برنامج "صناع القرار" المذاع على قناة "صدى البلد": "الأموال الساخنة ليست بالضرورة شر كامل؛ لأننا في الاجل القصير نحتاج إليها؛ ووفق بعض التقديرات دخل إلى البلاد 5 مليار دولار وللأسف فهي حين تخرج تحصل على مكافأة لأنها تخرج وقت ربط سعر الدولار".

وأضاف: "كيف ندير الأموال التي دخلت إلى البلاد مؤخرا؟ جزء من هذه الأموال يجب أن يعاد به هيكلة جزء من الديون الرديئة الموجودة لأن لدينا دين خارجي كبير 165 مليار دولار؛ وجزء أخر من الأموال يجب أن يحل أزمة أنيه وسريعة من خلال الافراج عن السلع الموجودة في الموانئ".

وتابع: "جزء ثالث من الأموال يجب ان يتم توظيفه بحيث يتيح للقطاع الخاص ممارسة دوره وهو أحد الشروط التي وضعتها المؤسسات الدولية والمستثمر الجاد الذي يريد العمل".

وواصل: "السيولة التي دخلت حاليا هي بمثابة الاكسجين الذي نحتاج إليه من أجل التنفس؛ قمنا برفع سعر الفائدة لمحاصرة التضخم ومن المفترض أن يكون هناك كبح مالي وتقشف حكومي؛ ويجب أن نقوم بمعالجة المرض بعد ذلك؛ الدولار هو عرض لمرض وهو العجز الداخلي والخارجي".

وأوضح: "لدينا عجز في الموازنة العامة يمول بالدين وعجز في ميزان المدفوعات وخاصة ميزان التجارة؛ ويتم تمويله بالدين؛ والحل المستدام يجب أن يكون من خلال الاقتصاد الحقيقي وهو زيادة الإنتاج من أجل إحلال الواردات والإنتاج من أجل التصدير".

وذكر: "يجب أن نبدأ وكي نبدأ يجب أن يكون لدينا تصور لمشاكل القطاع الخاص؛ أفضل ما تقوم به الموازنة العامة هو تقليلها؛ يجب أن تبني الحكومة على ما انفقته خلال السنوات الماضية وأن نستثمر هذه المشروعات لا يجب أن نستمر في تمويل المشروعات التي تسمي بالفيل الأبيض وهي مشروعات لا يأتي عائدها أو يتأخر".

واختتم: "يجب أن تعود الحكومة عدة خطوات للخلف وأن يتحرك القطاع الخاص عدة خطوات للأمام؛ مطلوب تنظيم الأسواق وضمان التنافسية وحماية المستهلك".