الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

جنرال سابق بجيش الاحتلال: مصر قد تصبح عدوًا لا يمكن إيقافه

الرئيس نيوز

في بداية برنامجه على الموجة 103، إف إم، تحدث المذيع الإسرائيل أريل سيجال وضيفه الجنرال المتقاعد اسحق بريك، عن سير القتال في قطاع غزة ورفض الضيف كل ما يشاع في الوقت الراهن عن إصابة حركة حماس بالضعف على الرغم من مرور أكثر من 4 أشهر على اندلاع القتال.

وقال سيجال: "هناك تقارير تفيد بأن رئيس الموساد يقوم بصياغة الرد الإسرائيلي على مقترحات الوسطاء، رغم أنه من غير الواضح ما إذا كانت هناك استراتيجية متماسكة في ضوء رد حماس".

وتساءل "كيف يمكننا التقدم للخطوات التالية قبل أن نتورط في غزو عسكري لمناطق جديدة؟ وهل تعد قضية الرهائن حدث استراتيجي؟".

ووجه المذيع حديثه إلى الضيف الجنرال بريك قائلًا: "نرى أن قدرة الجيش الإسرائيلي على ملاحقة حماس تتضاءل، ونرى كذلك مستوى الأخطاء العملياتية والسؤال المهم للغاية هو: هل أحسنت الحكومة إدارة ملف الرهائن والمفقودين، وهل نجحت عائلات الرهائن في الضغط على الحكومة؟ والإجابة هي أن لا شي مما سبق نجح".

ردًا على ذلك، قال الجنرال السابق: "لا تزال حماس تشعر بأنها قوية للغاية وهي مستعدة للتخلي عن المنازل والأشخاص الذين راحوا ضحية القصف ولكنها تشعر أنه من غير المرجح أن نسقطها. ولذلك، فهي تستخدم لغة ساخرة، ولن تسقط، أما عن التوصل إلى اتفاق بشأن الرهائن فلديهم الوقت، وأما عن إضعاف قدراتهم - يبدو أننا لا نقترب من ذلك.، وأقول لك من الآن: حماس ستستمر في الوجود".

وفيما يتعلق بالقتال في ممر فيلادلفيا وفي رفح، قال بريك: "ممر فيلادلفيا، نعلم جميعًا أن لدينا عمليات إجلاء"، وزعم أن جيش الاحتلال الإسرائيلي لم يكن لديه الرغبة في البقاء على طول هذا الممر خلال السنوات القليلة المقبلة، وزعم بريك أن اليوم هناك مشكلة كبيرة جدًا مع مصر، فقد رفض المصريون الاضطلاع بأي دور داخل غزة بعد انتهاء الحرب".

ولكن الجزء الأكثر خطورة من تصريحات الجنرال السابق هو الجزء الذي قال فيه إن مصر تواجه صعوبات اقتصادية، ومع ذلك هددت بأنه إذا بدأ جيش الاحتلال إجراءً ما من شأنها أن يؤدي إلى عبور أعداد كبيرة من الفلسطينيين إلى سيناء، فإنهم ستوقف العمل بمعاهدة السلام.

وقال بريك: "على الرغم من الصعوبات الاقتصادية، إلا أنها أقوى جيش في الشرق الأوسط اليوم – فمصر لديها 4000 دبابة، و2000 دبابة حديثة، ومئات من الطائرات الأكثر تقدما، وبحرية من أفضل ما هو موجود.

وتابع بريك: "على مدار سنوات، كان المصريون يبنون الطرق السريعة المؤدية إلى سيناء، ونحن الهدف. إنهم لا يبنون الجيش للذهاب إلى أي مكان آخر سوى إسرائيل وهذا يعني أنه بمجرد اتخاذ قرار واحد بإلغاء السلام، ستصبح مصر دولة معادية، وليس لدينا حتى لواء واحد للوقوف ضد عدو كهذا".