الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

عاجل| خبير اقتصادي يتوقع موعد تعويم الجنيه وسعر الدولار الجديد في البنوك

أرشيفية
أرشيفية

أكد هاني جنينة، الخبير الاقتصادي، أن الدولة سوف تحرك سعر الصرف تدريجيا خلال الفترة المقبلة وفقا للاتفاق مع صندوق النقد الدولي.

وقال جنينة خلال برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "أعتقد أن سعر الصرف سوف يتغير خلال الأسبوعين المقبلين، وأعتقد من خبرتنا من متابعة البنك المركزي أن سعر الصرف سوف يتغير تدريجيا فإننا لن نستيقظ لنجد سعر صرف الدولار 40 -50 جنيها ولكنه سوف يعيد المرونة للسعر".

وأضاف: "ربما نجد السعر في البداية 33 جنيها ثم يرتفع إلى 35 ثم يترك الأمر للعرض والطلب، وسعر الصرف العادل ربما يتراوح بين 45-50 جنيها وهو سعر يدعم تنافسية الصادرات وفي نفس الوقت أقل من السوق السوداء".

وتابع: "لو كان هناك مدخلات دولارية سوف يتراجع سعر الصرف بين الرسمي وغير الرسمي ولابد من استمرار تشديد السياسة النقدية حتى لا تتسع الفجوة بين السعرين مرة أخرى، لو أصبح لدينا مدخل دولاري مع تشديد السياسة النقدية سوف يختفي الفارق بين سعر الصرف الرسمي وسعر السوق السوداء خلال فترة ما بين 3-6 أشهر".

وواصل: "إتاحة العمل سوف تكون تدريجية ولكن السوق السوداء في 2016 استمرت أربعة أشهر بعد تحرير سعر الصرف الرسمي".

وعما تردد حول الاتفاق حول مشروعات استثمارية في مدينة رأس الحكمة، قال جنينة: "الحديث يدور عن 22 مليار دولار ولكن هي ستكون أموال نقدية؟ سوف يشكل ذلك فارق كبير لأن هناك التزامات كبيرة تصل إلى 42 مليار دولار أم ستكون الأموال جزء منها نقدا وجزء استبدال ديون؟ ربما نسمع تفاصيل أخرى الأسبوع القادم".

وأنهت بعثة صندوق النقد الدولي زيارتها إلى القاهرة، الخميس، وأعلنت عن إحراز تقدم في المناقشات مع السلطات المصرية، فيما ستواصل عقد لقاءات افتراضية لتحديد حجم الدعم الإضافي اللازم لسد فجوة التمويل المتزايدة في البلاد.

وذكر الصندوق، في بيان صادر عن البعثة إن فريق صندوق النقد والسلطات المصرية حقق "تقدمًا ممتازًا في المناقشات حول حزمة السياسات الشاملة اللازمة للتوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء للمراجعتين الأولى والثانية المجمعتين لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر الذي يدعمه الصندوق".