السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عاجل| خبير مائي يكشف مفاجأة بشأن حجم ما تحويه بحيرة سد النهضة من مياه

الرئيس نيوز

كشف خبير المياه الدولي عباس شراقي، عن حجم ما تحويه بحيرة سد النهضة، من مياه تم تحزينها بشكل غير قانوني من قبل أديس أبابا، التي ترفض إبرام أي اتفاق قانوني ملزم مع دولتي المصب مصر والسودان، بشأن ملء وتشغيل السد.

وقال شراقي في منشور عبر صفحته على موقع التواصل إن المياه لا تزال تتدفق أعلى الممر الأوسط منذ التاسع من سبتمبر الماضي بعد انتهاء التخزين الرابع بإجمالي تخزين حوالى 41 مليار متر مكعب. ولفت إلى أن التوربينات الخاصة بالسد لا تزال ال تعمل.

وقال شراقي في منشوره الذي يحمل اسم: “استمرار تدفق المياه أعلى الممر الأوسط لسد النهضة”.

وكتب خلال المنشور: “استمرار تدفق المياه أعلى الممر الأوسط منذ التاسع من سبتمبر الماضي بعد انتهاء التخزين الرابع بإجمالي تخزين حوالى 41 مليار متر مكعب، رغم فتح بوابتي التصريف في 31 أكتوبر، 8 نوفمبر الجاري، ويرجع ذلك إلى زيادة مسطح البحيرة إلى أكثر من 1000 كم2، مع تناقص كميتها تدريجيا إلى أن تتوقف تماما قريبا، للتجفيف ثم البدء في الأعمال الخرسانية. مازالت أيضا التوربينات متوقفة منذ منتصف سبتمبر الماضي".

ولفت إلى أن  موسم الأمطار الأصغر  على المنطقة الاستوائية (أكتوبر – ديسمبر) يقترب على الانتهاء في ديسمبر بمعدل أمطار أعلى من المتوسط، وتساهم المنطقة الاستوائية بحوالي 15% من إجمالى إيراد نهر النيل، ويواصل منسوب بحيرة فيكتوريا ارتفاعه تدريجيًا حتى وصل إلى 1136،08 متر فوق سطح البحر فى 20 نوفمبر الماضي، وهذا المنسوب أعلى منه في العام الماضي (1135،92متر) بمقدار 16 سم (11،7 مليار متر مكعب)، ومازال آخذًا في الارتفاع. ومن المتوقع أن تستمر الأمطار أعلى من معدلاتها خلال الشهور البينية من ديسمبر إلى فبراير طبقا لمركز تنبؤات المناخ IGAD.

وتابع أن مساحة بحيرة فيكتوريا كأكبر بحيرة أفريقية وثانى بحيرات العالم تبلغ حوالى 66،7 ألف كم2، أي أن ارتفاع منسوب البحيرة سنتيمتر واحد يعادل 667 مليون متر مكعب.

وفي سياق متصل، أكد الدكتور هاني سويلم وزير الري والموارد المائية، أن مصر واليابان وهولندا حريصة على استمرار تواجد المياه ضمن أزمة التغيرات المناخية.

وأضاف وزير الري، خلال تصريحات تلفزيونية، أن الجهات المعنية بالمياه تعمل على عدم إهمال قضية المياه، على حساب قضايا أخرى، لأن قارة إفريقيا تعاني من تأثير التغيرات المناخية على المياه.

وأوضح وزير الري أن مصر تحاول تخفيض سعر تحلية المياه خلال الأيام المقبلة ومستقبل البشرية مرتبط بإعادة استخدام المياه، وعشان كده بنركز في الأبحاث على أعمال تحلية المياه.  

وتابع: “هناك جولة مفاوضات حول قضية سد النهضة في النصف الثاني من ديسمبر في أديس أبابا، ونأمل بحل القضية”.