الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

سؤال بشأن حماس يثير مشادة بين زعيم حزب العمال البريطاني السابق وبيرس مورجان

الرئيس نيوز

وجّه المذيع البريطاني، بيرس مورجان، سؤالا لزعيم حزب العمال البريطاني السابق، جيرمي كوربن وكرره 15 مرة حول ما إذا كان يعتبر حركة حماس منظمة إرهابية دون أن يتلقى إجابة، ما أسفر عن مشادة بين الجانبين.

واستضاف مورجان كوربن في برنامجه Piers Morgan uncensored وطرح عليه سؤالا: هل تعتبر حماس منظمة إرهابية؟.

وكرّر الإعلامي البريطاني السؤال عدة مرات لكن كوربن طلب منه أن يفسح له المجال للإجابة دون أن يجيب بـ نعم أو لا، رغم المحاولات الحثيثة من جانب مورجان.

وكتب الإعلامي البريطاني على صفحته على X (تويتر سابقا): لقد سألت جيرمي كوربن مرارا إذا كان يعتقد أن حماس جماعة إرهابية، وما إذا كان ينبغي عليهم البقاء في السلطة في غزة، لقد رفض مرارًا الإجابة عن أي من الأسئلة، مذهل، حسب قوله.

ونشرت صفحة البرنامج على منصة X جزءا من المقابلة يُظهر مورجان وهو يكرر السؤال وجاء التعليق من صفحة البرنامج كالآتي: سأل بيرس مورغان جيرمي كوربن 15 مرة عما إذا كان زعيم حزب العمال السابق يعتقد أن حماس جماعة إرهابية، ورفض جيرمي كوربن الإجابة، على حد تعبيرهم.

من جانبه، يظهر كوربن في الفيديو وهو يطلب من المذيع البريطاني أن يمنحه وقتا للإجابة على السؤال، واتهم مورغان بأنه يصرخ على ضيوفه، وطالبه بـ نقاش منطقي، في حين واصل مورجان إعادة السؤال مرات عدة.

وخلال المشادة بين الرجلين، قال مورجان: لقد سألتك سؤالين: هل حماس منظمة إرهابية؟ وهل يجب أن تبقى في السلطة؟ ولم تجب على أي منهما، وتستغرب لماذا يعتقد الناس أن لديك مشكلة مع اليهود، على حد قوله.

وأجاب كوربن على ذلك بالقول: لا دلالات لهذا الأمر، الدلالة الوحيدة هي عدم قدرتك على التزام الصمت لمدة 30 ثانية، حسب قوله.

وفي اليوم التاسع والثلاثين للعملية العسكرية الإسرائيلية في غزة، يتواصل القصف الإسرائيلي العنيف على معظم أنحاء القطاع، فيما تواصل المقاومة الفلسطينية تصديها لقوات الاحتلال على الأرض، كما تواصل إطلاق الرشقات الصاروخية على مستوطنات إسرائيلية.

وتتعرض إسرائيل إلى ضغوط دولية بما في ذلك من حليفتها الرئيسية الولايات المتحدة لحثها على حماية المدنيين في غزة، مع الارتفاع المستمر في أعداد الضحايا -والذي بلغ حسب مسؤولي الصحة في القطاع الفلسطيني المحاصر أكثر من 11 ألف شهيد- في ظل احتدام المعارك مع حماس قرب المستشفيات وأبرزها مجمع الشفاء الطبي.