الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

باحث في العلاقات الدولية يوضح المدة المتوقعة لوصول الدبابات الامريكية إلى أوكرانيا

الدبابة الامريكية
الدبابة الامريكية أبرامز

أكد الدكتور ماك شرقاوي؛ الباحث في العلاقات الدولية؛ أن الولايات المتحدة ضغطت على ألمانيا ودول حلف الناتو الذي أشار إلى أنه لابد من تزويد أوكرانيا بالأسلحة المتطورة لمواجهة القوات الروسية.

وقال شرقاوي في مداخلة عبر الفيديو مع برنامج "رأي عام" المذاع على قناة "تن": "الدبابات الموجودة في أوكرانيا دبابات تي 72 وروسيا لديها دبابات تي 90 وهي دبابات أكثر تطورا بالتأكيد؛ الأسلحة والذخائر الخاصة بالدبابات الروسية نفذت من أوكرانيا".

وأضاف: "الدبابة الأبرامز الأمريكية معقدة والتدريب عليها يحتاج إلى مدة أكبر من التدريب على دبابة ليوبارد المانية؛ الدبابة الأمريكية تحتاج إلى 6 أشهر للتدريب فيما تحتاج الدبابات الألمانية إلى 3 أشهر تدريب".

وتابع: "الدبابات الأمريكية تعمل بوقود مختلف وأقرب لوقود الطائرات وبالتالي تكلفة تشغيلها مرتفعة ولكن الولايات المتحدة سوف ترسل 31 دبابة ولكن الامر سيحتاج من 6 إلى 8 أشهر والتدريب سيكون في الولايات المتحدة أو ألمانيا".

وأكمل: "الرئيس الأوكراني يحتاج إلى 100 دبابة وألمانيا عرضت ارسال 88 دبابة والدبابات الألمانية قوية وهم يطورون فيها منذ 40 سنة وبالتأكيد سوف تغير من موازين القوى في الحرب الأوكرانية".

وفي وقت سابق قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة وأوروبا متحدتان بشكل كامل في دعم أوكرانيا، مشيرا إلى أن بلاده سترسل 31 دبابة أبرامز إلى أوكرانيا بمعدل كتيبة دبابات.

وأوضح بايدن في مؤتمر صحفي حول دعم أوكرانيا -أن إرسال دبابات أبرامز سيعزز من قدرة أوكرانيا على المواجهة، ولكن نشرها في أوكرانيا سيحتاج إلى وقت، معربًا عن سعادته بقرار ألمانيا إرسال كتيبتين من دبابات ليوبارد لأوكرانيا.

وأكد بايدن أن الدبابات المعلن عنها ستكون جزءًا من دبابات أخرى مقدمة من الحلفاء لأوكرانيا، لافتًا إلى أن دبابات أبرامز هي أفضل الدبابات في العالم وأن بلاده ستقدم للأوكرانيين قطع الغيار والتدريبات ستبدأ قريبًا.

وشدد بايدن أنه عمل مع الحلفاء من أجل ضمان أن يكون الأوكرانيون في أفضل موقف تجاه ما أسماه "الاعتداء الروسي الطويل"، مشيرًا إلى أنه أجرى اتصالات هاتفية مع قادة ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا للتشاور بشأن الدعم المقدم لأوكرانيا.

Advertisements
Advertisements