السبت 10 ديسمبر 2022 الموافق 16 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
اقتصاد مصر

عاجل| توقعات بتعويم جديد.. نقص الدولار يرفع سعره في السوق السوداء لـ30 جنيها

ضغوط الطلب تدفع الدولار
ضغوط الطلب تدفع الدولار للارتفاع مقابل الجنيه

تشهد أسعار صرف الدولار في الوقت الحالي ارتفاعًا كبيرًا في السوق السوداء، بسبب نقص العملة، وسعي البنوك لتدبير احتياجات المستوردين لأنهاء الإفراج عن الشحنات المستوردة من الموانئ. 

وساهمت ضغوط الطلب على تحريك سعر صرف الدولار في السوق الرسمية لمستوى أقرب إلى 25 جنيها مع استمرار انخفاض العرض.

وسجل الدولار متوسط سعر صرف 24.48 جنيه للشراء، و24.55 جنيه للبيع.

وفي المقابل، صعد سعر الدولار في السوق الموازية متخطيا حاجز الـ 30 جنيها، بحسب مصادر تحدثت لـ"الرئيس نيوز"، مؤكدة أن ذلك يأتي وسط نقص شديد في مصادر العملة في السوق السوداء.

نقص الدولار

وقالت مصادر بأحد شركات الصرافة، إن “السوق تشهد نقص في العملة، وهناك شح في التنازل عن الدولار الفترة الحالية، والأمر لم يتغير عما قبل التعويم نظرا لتوجيه نسبة كبيرة من الحصيلة الدولارية للمصريين بالخارج إلى مبادرة إعفاء السيارات، وكذلك الودائع الدولارية بالسعر المرتفع التي أتاحتها البنوك المحلية، الأمر الذي أحدث نقصا في الدولار الجديد المتاح في السوق للتنازل عنه”.

ووفقا لبيانات البنك المركزي انخفضت تحويلات المصريين في الخارج خلال الفترة من يناير حتى نهاية أغسطس من العام الجاري مسجلة 20.8 مليار دولار.

وبحثت الحكومة أمس آليات زيادة مصادر الدولار على المدى القصير.

 تأخر قرض صندوق النقد 

ولم يدرج صندوق النقد الدولي اتفاق مصر على جدول أعماله للتصويت على منح مصر قرضا بقيمة 3 مليار دولار مع إتاحة تمويلات من شركاء التنمية تصل إجمالا 9 مليارات دولار.

وتوقعت مصادر تحدثت لـ"الرئيس نيوز"، حصول مصر على قرض صندوق النقد ديسمبر المقبل.

وتوصلت مصر إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي على مستوى الخبراء، يُتيح حصولها على تسهيل ائتماني ممتد بقيمة 3 مليارات دولار، وهو الاتفاق الذي سيُعرض على مجلس إدارة الصندوق في ديسمبر المقبل لاعتماده.

تعويم جديد للجنيه

وعن إمكانية دفع تلك التحركات أسعار الدولار لمزيد من الارتفاع الفترة المقبلة،  قال د. مدحت نافع الخبير الاقتصادي لـ"الرئيس نيوز"، إن القيام بتعويم جديد كل فترة أمر ضروري مع اتباع سياسة سعر الصرف المرن وهو ما يعني تحرك السعر وفقا لآليات العرض والطلب.

ارتفاع سعر الدولار مع ضغوط الطلب

ومن جانبه، قال د. خالد شافعي الخبير الاقتصادي لـ"الرئيس نيوز"، إن ارتفاع الفجوة بين السوق الموازي والسعر الرسمي سيدفع بالضرورة السعر الرسمي للارتفاع مع ضغوط الطلب.

وتابع أن تأخر صندوق النقد الدولي في منح مصر القرض سيدفع الدولار في السوق المحلية للارتفاع متخطيا حاجز الـ 25 جنيه.

وأكد أن وصول سعر الدولار لمستوى منخفض وبدء انخفاضه مرهون بعدد كبير من العوامل أهمها تقليص الفجوة بين العرض والطلب، وتراجع الضغط على سعر العملة ووجود علاقات استثمارية.

Advertisements
Advertisements