الأربعاء 07 ديسمبر 2022 الموافق 13 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
سياسة

طارق رضوان: بيان المفوضية السامية لحقوق الإنسان كله كذب

الرئيس نيوز

اعتبر النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان، البيان الصادر عن المفوضية السامية لحقوق الإنسان بخصوص حالة السجين المصري علاء عبدالفتاح الذي تمت محاكمته وإدانته ويقضي عقوبته حاليا في السجون المصرية، والدعوة للإفراج عنه بأنه تدخل سافر فى شئون القضاء المصرى الشامخ، مشيرًا إلى أن البيان الصادر من بعثة مصر لدى الأمم المتحدة تم التعبير فيه عن الرأى العام المصرى بجميع انتماءاته واتجاهاته السياسية والشعبية والحزبية.

وقال "رضوان"، فى بيان له أصدره اليوم، إن هناك عقيدة راسخة فى عقول وقلوب كل المصريين بنزاهة القضاء المصرى وأن أى مساس بقضاء مصر يعتبر ضد حقوق الإنسان المصرى، معلنًا رفضه وبشكل قاطع لوصف حكم قضائي الصادر بشأنه بأنه "غير عادل".

ووجه النائب طارق رضوان كل التحية لبعثة مصر بالأمم المتحدة على بيانها الحاسم والواضح، مشيدًا بالأداء رفيع المستوى للدبلوماسية المصرية والنجاحات الكبيرة التى تحققها فى الدفاع بكل الصدق والموضوعية عن مصر وشعبها وأنها لا تردد لحظة فى توضيح الحقائق الكاملة للرأى العام العالمى عما يدور على أرض مصر من ترسيخ لدولة المؤسسات والرفض القاطع لأى أكاذيب ومعلومات مغلوطة عن حقوق الإنسان فى مصر.

وأكد النائب طارق رضوان أن بيان المفوض السامي لحقوق الإنسان كله كذب فى كذب ولا يعبر عن الحقيقة ولذلك لقى رفضًا كبيرًا وواسع النطاق من الشعب المصرى العظيم، مؤكدا أن بيان المفوضية السامية لحقوق الإنسان لم يتضمن أي معلومات موثقة وإنما كل مزاعم وافتراءات وأكاذيب ومصر وشعبها لا يمكن أن تقبل أو تلفت لمثل هذه الأكاذيب لن تقبل أو تدخل في الشئون الداخلية لمصر.

وقال النائب طارق رضوان إن العالم كله أصبح على وعى وإدراك كاملين أن الرئيس عبدالفتاح السيسي هو أول قائد على مستوى العالم يعطى أولوية قصوى وغير مسبوقة فى كل ما يتعلق بالمفاهيم الشاملة لحقوق الإنسان وأصبحت حقوق الانسان فى مصر تتضمن الحقوق الأساسية للمواطن المصرى ولكل الأجانب الذين يعشون على أرض مصر فى التعليم والصحة والسكن الكريم، مؤكدًا أن يوجد داخل مصر أكثر من 6 ملايين مواطن عربى وأجنبي أصبحوا يتمتعون بكل حقوقهم مثل المصريين وهم أفضل من يدافعون ويعبرون عن كل ما يتعلق بحقوق الإنسان من قضايا وملفات.

Advertisements
Advertisements