الجمعة 09 ديسمبر 2022 الموافق 15 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

السياحة والآثار تشكل غرفة عمليات لمتابعة المنشآت الفندقية والسياحية بشرم الشيخ

الرئيس نيوز

شكلت وزارة السياحة والآثار غرفة عمليات برئاسة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشؤون السياحة من مفتشي الوزارة من الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية والإدارة المركزية لشركات السياحة؛ لمتابعة المنشآت الفندقية والسياحية بالمدينة والشركات السياحية التي تقوم بتنفيذ البرامج السياحية للوفود المشاركة في المؤتمر.

يأتي ذلك في إطار استضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ "COP 27" بمدينة شرم الشيخ والذي بدأت فعالياته أول أمس وتستمر حتى 18 نوفمبر الجاري،

وأوضحت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة أن تشكيل غرفة العمليات يأتي في إطار حرص الوزارة على تقديم أفضل الخدمات السياحية للوفود المشاركة في المؤتمر وكافة السائحين خلال زيارتهم لمدينة شرم الشيخ بما يضمن الحفاظ على سمعة المقصد السياحي المصري.

وأضافت أن هذه الغرفة تتابع إجراءات تسكين الوفود المشاركة في المؤتمر وكافة السائحين الوافدين لمدينة شرم الشيخ من مختلف دول العالم، كما تتابع مدى التزام المنشآت الفندقية والسياحية ومراكز الغوص والأنشطة السياحية بالإجراءات الوقائية والسياحية والصحية ومتابعة الشركات السياحية التي تقوم بتنفيذ البرامج السياحية للوفود المشاركة في المؤتمر.

كما قامت نائب الوزير لشؤون السياحة بعقد اجتماع مع فريق العمل للتأكيد على أهمية القيام بدورهم في المرور والتفتيش ومتابعة المنشـآت الفندقية والسياحة؛ للتأكد من التزامها بتطبيق الاشتراطات الوقائية والصحية واشتراطات وسلامة الغذاء وجودة الخدمات المقدمة للنزلاء والتفتيش على مناطق الاستقبال والمطاعم والمطابخ وأماكن تخزين المنتجات الغذائية ومناطق تداول الغذاء، بالإضافة إلى المرور على مراكز الغوص والأنشطة السياحية، ومتابعة الشركات السياحية التي تقوم بتنفيذ البرامج السياحية للوفود المشاركة في المؤتمر، بما يضمن تقديم كافة الخدمات السياحية على أعلى مستوى ويساهم في إنجاح هذا المؤتمر.

وأكدت نائب الوزير خلال الاجتماع على أهمية استضافة مصر لمؤتمر المناخ والذي يؤكد على مكانة وقدرة الدولة المصرية لتنظيم مثل تلك المؤتمرات والمحافل الدولية كما يبعث رسالة طمأنة وأمن وسلام لضيوف مصر من كافة دول وشعوب العالم.

كما أكدت على أن هذا المؤتمر يعد فرصة لإلقاء الضوء على مدينة شرم الشيخ التي تم تحويلها وإعلانها مدينة خضراء صديقة للبيئة تطبق قواعد الممارسات البيئية التي تحافظ على البيئة، مشيرة إلى أهمية السياحة المستدامة التي أصبح العالم أجمع يوليها اهتمامًا كبيرًا، حيث أصبح الاتجاه العالمي الآن متجه نحو الاهتمام بمواصفات الاستدامة في المقاصد السياحية.

وأضافت أن هذا المؤتمر يعد أيضًا فرصة لإبراز كافة المقومات السياحية التي تتمتع بها مدينة شرم الشيخ بصفة خاصة والمقاصد السياحية المصرية بصفة عامة.

كما يلقى الضوء على مدينة شرم الشيخ كمقصد لاستقطاب سياحة المؤتمرات بما يُظهر للعالم أجمع على مدار أيام تنظيم المؤتمر إمكانيات الدولة المصرية في تنظيم مثل هذه الفعاليات المتميزة التي يشارك بها عدد كبير من المشاركين.

كما أن هذا المؤتمر يظهر إمكانيات الضيافة والعنصر البشري المدرب الذي يعمل في المقاصد السياحية المصرية، وحفاوة استقبال الضيوف وتقديم أعلى مستوى من الخدمات بما يساهم في ابراز القدرة التنظيمية للدولة للمؤتمرات والفعاليات الكبرى.

وأشارت إلى أنه في إطار دور وزارة السياحة والآثار كرقيب ومُنظم لصناعة السياحة فإنها تحرص على متابعة كافة الخدمات السياحية المقدمة للسائحين الوافدين لمدينة شرم الشيخ وكذلك الوفود المشاركة في المؤتمر في المنشآت الفندقية والسياحية ومراكز الغوص والأنشطة السياحية لضمان نجاح هذا المؤتمر وترك إنطباع إيجابي عند كافة السائحين والوفود المشاركة في المؤتمر عن المقصد السياحي المصري.

وقد شارك في حضور الاجتماع سامية سامي رئيس الإدارة المركزية لشركات السياحة بالوزارة، ومحمد عامر رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية بالوزارة، وحسين محمد مدير مكتب الوزارة في شرم الشيخ والمشرف العام على مكاتب الوزارة بجنوب سيناء.

تجدر الإشارة إلى قيام نائب الوزير لشئون السياحة منذ إنطلاق فعاليات المؤتمر بالمرور على المنشآت الفندقية والسياحية وكذلك منطقة الجرين زون ومنطقة البلو زون.

Advertisements
Advertisements