الجمعة 03 فبراير 2023 الموافق 12 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

4 دول تأكد غيابها.. توقعات بتمثيل خليجي متواضع في القمة العربية بالجزائر

جامعة الدول العربية
جامعة الدول العربية

أكدت السعودية أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لن يحضر القمة العربية المقررة في الجزائر الشهر المقبل.

وقالت صحيفة آراب ويكلي، اللندنية، إن الديوان الملكي أكد أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لن يسافر إلى الجزائر الشهر المقبل لحضور قمة جامعة الدول العربية بناءً على مشورة طبية.

وأضاف الديوان الملكي إن الأطباء نصحوا الأمير محمد (37 عاما) بتجنب الرحلات الجوية الطويلة التي قد تؤثر على أذنه الوسطى.

وأشار بيان رسمي إلى أن "الفريق الطبي في العيادات الملكية" نصح ولي العهد "بتجنب السفر لمسافات طويلة وبدون توقف بالطائرة، تفاديا لصدمات الضغط على الأذن والتأثير على الأذن الوسطى، مما يجعل الأمر صعبا" على أن يزور الجزائر مع مراعاة ان الرحلة الطويلة ذهابا وإيابا في مدة لا تتجاوز 24 ساعة".

ومن المقرر أن يترأس وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وفد المملكة إلى القمة بدلا من ذلك.

وأضاف البيان السعودي أن الملك سلمان “كلف وزير الخارجية برئاسة وفد المملكة إلى هذه القمة، مؤكدا دعم المملكة للجزائر في كل ما من شأنه إنجاح القمة”.

ويأتي الغياب المؤكد لولي العهد السعودي في أعقاب تقارير إعلامية عن احتمال عدم حضور ستة قادة عرب آخرين، معظمهم من دول مجلس التعاون الخليجي، القمة العربية المقرر عقدها في الجزائر العاصمة يومي 1 و2 نوفمبر.

 وأوضحت المصادر بالجامعة إنه مع غياب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن الاجتماع المرتقب، يرتفع عدد القادة العرب المرجح التغيب إلى ستة.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مصادر مقربة من لجنة التحضير للقمة قولها إن “خمسة زعماء عرب أبلغوا الجزائر قبل ولي العهد السعودي بعدم تمكنهم من المشاركة في القمة”.

وأضافت أن أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح لن يذهب وأن ولي العهد مشعل الأحمد الجابر الصباح سيحضر نيابة عنه فيما يمثل نائب رئيس الدولة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومن المتوقع أن يمثل وزيرا خارجية سلطنة عمان والبحرين على الترتيب سلطان عمان هيثم بن طارق وملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة بحسب المصادر ذاتها.

علاوة على ذلك، لن يذهب الرئيس اللبناني ميشال عون مع انتهاء ولايته في 31 أكتوبر ولا يزال مجلس النواب اللبناني يكافح لانتخاب خلف للرئيس المنتهية ولايته ولم تعلن أي دولة من الدول الخمس قرارها النهائي بشأن الحضور ولم تصدر الجزائر أي بيان رسمي يؤكد وجود أو غياب هؤلاء القادة وكان وزير العدل الجزائري قد سلم مؤخرا دعوة رسمية إلى العاهل المغربي محمد السادس، مما أثار التكهنات حول احتمال حضور العاهل المغربي للقمة. 

قال خبراء مغاربيون إن وجوده قد يساعد في تخفيف التوترات الجزائرية المغربية وتحسين المناخ السياسي العام في منطقة شمال إفريقيا وأدى الإعلان عن غياب ولي العهد السعودي إلى زعزعة الجهود الجزائرية لتسليط الضوء على التوقعات المتفائلة بشأن نجاح القمة ورفض المزاعم المتشككة بأنها كانت تخاطر بالعزلة الإقليمية من خلال الانفتاح على إيران وتصعيد الخلاف المستمر منذ عقود حول الصحراء الغربية مع المغرب.

يعتقد المحللون أن غياب قادة الخليج، وهو تعبير محتمل عن تضامن الخليج العربي مع المغرب في نزاع الصحراء الغربية، قد يجعل حضور الملك محمد السادس غير مرجح وقللت وسائل الإعلام الموالية للحكومة في الجزائر من أهمية غياب ولي العهد السعودي عن الإصرار على أن قمة الجزائر ستكون قمة توحيد عربي وستشهد مشاركة عالية المستوى وجاء في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أن الرئيس عبد المجيد تبون تحدث هاتفيا مع الأمير محمد بن سلمان.

وجاء في الاتصال أن ولي العهد السعودي "اعتذر عن عدم تمكنه من المشاركة في القمة العربية التي ستنعقد في الأول من نوفمبر في الجزائر العاصمة، بناء على توصيات الأطباء الذين نصحوه بعدم السفر" من جانبه، قال الرئيس تبون إنه يتفهم الموقف ويأسف على عدم حضور ولي العهد، معربا عن تمنياته له بالصحة والعافية.

وتمثل قمة جامعة الدول العربية في الجزائر أول مرة تجتمع فيها الهيئة الإقليمية منذ انتشار جائحة الفيروس التاجي في جميع أنحاء العالم كما تمثل الجامعة، التي تأسست عام 1945، 22 دولة عربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على الرغم من تعليق عضوية سوريا وسط حرب أهلية طويلة الأمد. 

وبينما توحدت الدعوة إلى أن يكون للفلسطينيين دولة مستقلة، إلا أنها كانت خلافًا لذلك منقسمة إلى حد كبير وغير قادرة على فرض ولاياتها.

Advertisements
Advertisements