الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

عاجل.. اتحاد منتجي الدواجن يزف بشرة سارة للمصريين

د. ثروت الزيني -
د. ثروت الزيني - نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن

أكد الدكتور ثروت الزيني، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، أن مشهد إعدام الكتاكيت صادم، مشيرا إلى أن منتج الدواجن حين تضيق به السبل بسبب عدم توافر العلف يكون الأمر صعبا.

وقال الزيني في مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "المشهد صعب ولكن هذا واقع والفترة الماضية ناشدنا الحكومة ومحافظ البنك المركزي لحل أزمة الاعلاف وكان هناك اجتماع اليوم مع رئيس الوزراء ووزير الزراعة".

وأضاف: “خلال الاجتماع كان هناك تفهم للظروف الصعبة التي تعيشها الدولة وكذلك صناعة الدواجن”، مؤكدا أننا لدينا اكتفاء ذاتي من الدواجن وهناك أفق للتصدير ولكن ظروف نقص الأعلاف أدى إلى عدم قدرة المربيين على استكمال الدورة الإنتاجية.

وتابع: “كان هناك مطالب اليوم بأن نوفر بأسرع ما يمكن الأعلاف عن طريق الافراج عن الكميات الموجودة في الموانئ واتفقنا على توفير الأعلاف بكميات كافية حتى نحافظ على الإنتاج المحلي والاكتفاء الذاتي”.

وأكد أن اللقاء مع رئيس الوزراء كان هام للغاية وهو متفهم لكافة ظروف العملية الإنتاجية وأن قطاع الدواجن يضم مادة حية ومن الصعب تعويضها".

وأوضح أن محافظ البنك المركزي دبر 44 مليون دولار للإفراج السريع عن شحنات كسب فول الصويا وخلال الأسبوع الحالي سيكون هناك إفراجات لكميات من الذرة الصفراء وهذا سوف يطمئن المربيين وكميات العلف سوف تكون متوفرة والأسعار سوف تشهد انخفاضا وسيكون هناك استمرارية للحفاظ على تدفق الذرة الصفراء والصويا لمصانع الأعلاف.

وأكمل: "المربي لم يكن سعيد بالتخلص من الكتاكيت ولكن ضاقت به السبل لديه إيجار مزرعة وتكاليف يومية لا يستطيع أن يدخل دورة جديدة".

وواصل: “عدد الكتاكيت التي تم التخلص منها غير معروف حاليا؛ ولكن أعتقد أنه قد تم إعدام 5-10%”، موضحا أنه مع الإفراجات الجديدة للذرة والصويا سوف تتوقف أعمال اعدام الكتاكيت.

واختتم: "استيراد مجزئات الأعلاف ممنوع لأن هناك بعض الدول تتناول صدور الدجاج فقط وتعتبر البقية مخلفات وهذه المجزئات لا تتوافر فيها شروط الذبح الإسلامي بشكل كبير وقد لا تتوفر فيها شروط السلامة الصحية".

Advertisements
Advertisements