الإثنين 05 ديسمبر 2022 الموافق 11 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

التعليم تكشف حقيقة تأجيل العام الدراسي الجديد لمدة أسبوع

الرئيس نيوز

ترأس الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، مساء أمس، اجتماع المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، لمناقشة خطة العام الدراسي الجديد 2022 /2023، والذى من المقرر أن يبدأ في 1 أكتوبر القادم.

وأكد الدكتور رضا حجازى أن المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى له دور محورى في المشاركة في صنع القرار، مشيرًا إلى أنه استهدف دعوة أساتذة كليات التربية لأنهم جزء لا يتجزأ من عملية تطوير التعليم، والشعور بالمسؤولية القومية تجاه البلد باعتبار أن التعليم قضية أمن قومى.

وقال الوزير، إن الوزارة تسعى لتوفير منظومة تعليمية متميزة قائمة على ضمان الجودة، والتي من شأنها تحقيق أهداف التنمية المستدامة، واستعدادًا لبدء العام الدراسي الجديد 2022-2023، وحرصًا على تكامل كافة الجهود التي تبذلها الوزارة، من خلال كافة الهيئات والجهات المعنية والتابعة لها، فضلًا عن المديريات التعليمية، والتي من بينها: العمل على تهيئة المُناخ المناسب، والجيد، والآمن، والصحي لأبنائنا الطلاب، جنبًا إلى جنب مع السادة المعلمين، وذلك بمختلف مراحل وأنواع التعليم قبل الجامعي بجميع المدارس، خلال فترة سير العملية التعليمية؛ بغية تحقيق عام دراسي جديد منضبط وآمن.

واستعرض الوزير ملامح العام الدراسى الجديد والتى تتضمن: دمج التكنولوجيا والأنشطة، بكافة أنواعها في العملية التعليمية، موضحًا أنه سيتم توظيف القنوات التعليمية «مدرستنا (1، 2، 3)» في العملية التعليمية، بمختلف مراحل التعليم، من خلال تخصيص فترة مشاهدة واحدة ـ والفترة تعادل حصتين دراسيتين ــ لعرض المادة التعليمية، من خلال (السبورة الذكية، أو الداتا شو، أو أجهزة الكمبيوتر) لأكثر من فصل في نفس الفترة لعرض الدرس، مع تواجد العناصر المميزة من المعلمين بالمدرسة بصحبة الطلاب، ويُخصص باقي النصاب المقرر لحصص المادة؛ لمناقشة المحتوى الذي تمت مشاهدته، وإتاحة المادة العلمية ـ من خلال مسؤول التطوير التكنولوجي ـ وجدول مواعيد إذاعة المحتوى التعليمي على تلك القنوات للطلاب؛ لتمكينهم من متابعتها بالمنزل، وسيتم توفير وقت كافٍ لممارسة الأنشطة بمختلف أنواعها الرياضية، والثقافية، والفنية، والعلمية، والتكنولوجية، بدءًا من الصف الرابع الابتدائي حتى الصف الثالث الثانوي العام بالمدارس الرسمية والرسمية للغات، ويكون ذلك بمشاركة السادة مديري عموم تنمية الأنشطة، ومن ثَمَّ المساهمة في اكتشاف الموهوبين ورعايتهم، مضيفًا أنه سيتم تطبيق ذلك على أربع مراحل بنسبة لا تقل عن 25% من مدارس الإدارة لكل مرحلة.

كما أكد الدكتور رضا حجازى أن تطوير التعليم خطة دولة، وسيتم استكمال خطة تطوير العملية التعليمية بما يتوافق مع توجيهات القيادة السياسية والخطة الاستراتيجية للدولة.
واستكمل الوزير أنه لا مساس بالمناهج التعليمية، وأنه سيتم استكمال تطوير مناهج الصف السادس الابتدائى وفقًا للمنظومة الجديدة، بنفس الإطار العام للمناهج، وكذلك الاستمرار بإعداد الإطار العام لمناهج المرحلة الإعدادية.

وكشف الوزير عن ضوابط وآليات تنفيذ اليوم الرياضى بالمدارس أسبوعيًا، وآخر للأنشطة، وذلك بشكل تبادلى لزيادة مستوى ارتباط التلاميذ بالمدارس، وذلك تنفيذًا لمبادرة السيد رئيس الجمهورية في الارتقاء بمستوى اللياقة البدنية لطلبة المدارس، حيث إنه سيتم تحديد يوم كامل لممارسة الأنشطة لكل صف دراسي على حدة، ودون التأثير على خُطة توزيع المنهج.
ولفت الوزير إلى أنه ستم إتاحة دليل مواصفات الامتحان للطلاب والمعلمين في الثانوية العامة، وتدريب المعلمين على نظام الامتحانات مع دراسة إمكانية إضافة جزء مقالى قصير لأسئلة الامتحانات، بالإضافة إلى طرح نماذج الامتحانات الجديدة للطلبة للتدريب عليها خلال العام الدراسى.

كما تم أثناء الاجتماع مناقشة تعديل ضوابط التقدم لأداء امتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة بالبعثة التعليمية المصرية بجمهورية السودان للعام الدراسى 2022/ 2023، وتم وضع الشروط التالية: أن يكون الطالب حاصلا على الصفين الأول والثاني الثانوي العام من مدارس البعثة التعليمية المصرية بالسودان كطالب منتظم، وأن يكون الطالب أحد أبناء العاملين بالبعثات الحكومية المصرية بالسودان (المعارين فقط)، ويشترط الإقامة بدولة السودان من بداية سفر المعار (الوالد/ الوالدة) حتى موعد عقد الامتحان، وإلغاء ما يسمى طالب منازل بالبعثة، وبالنسبة لأبناء الجالية المصرية المقيمين بدولة السودان من دون العاملين بالبعثات الحكومية المصرية وغير الراغبين في الدراسة بمدراس البعثة يحق لهم التقدم على نظام (أبناؤنا في الخارج) من الصفوف الأولى حتى الصف الثاني الثانوي.

كما تمت الموافقة على تعديل نظام الدراسة على نظام (أبناؤنا في الخارج) ليصبح فصلين دراسيين بدلًا من فصل دراسى واحد أسوة بطلاب مدارس جمهورية مصر العربية.
Advertisements
Advertisements