الثلاثاء 27 يوليه 2021 الموافق 17 ذو الحجة 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

حوار| ليلي علوي: راضية عن «ماما حامل».. ولا يوجد جزء ثاني من «دنيا يا غرامي»

الخميس 24/يونيو/2021 - 02:00 م
الرئيس نيوز
طباعة
دائما ما ارتبط اسم النجمة ليلى علوي بالجمال وحب الحياة .. نجمة استطاعت خلال مشوارها الطويل أن تحظى باحترام وحب الجمهور المصري والعربي، مساحة خاصة تحتلها في قلب كل عاشق لفن السينما التي أخلصت لها ليلى عبر عشرات الأعمال السينمائية التي سوف تظل محفورة في الذاكرة إلى الأبد.

 تاريخ غني وثري وجريء، وأعمال متنوعة حولتها بسحرها الخاص إلى شخصيات من لحم ودم، وجمل حوارية كتبها كبار الكتاب أعطت لها نكهة خاصة، وطبعتها بأسلوبها.

الرئيس نيوز يحاور النجمة ليلي علوي بعد أن عادت لشاشة السينما بعد غياب 4 سنوات عن آخر فيلم لها الماء والخضرة والوجه الحسن، لتقدم فيلم ماما حامل الذي تم عرضه مؤخراً..




ماذا عن  ردود الأفعال حول "ماما حامل"؟

وجدت ترحابا غير عادى من الجمهور بالعمل؛ لأنه يعد مناسبا لجميع أفراد الأسرة، وتلقيت العديد من التعليقات حول العمل وقصته، بجانب أنه كان جديدا عليَّ من الأساس.

وما سبب قبولك سيناريو العمل هل هناك سبب معين لقبول "ماما حامل"؟

طريقة السرد التى اعتمد عليها السيناريو والقصة التى خطفتى منذ أن قرأت السيناريو، ولأننى وجدت العمل ذا رسالة حقيقة ومتواجدة بشكل كبير فى المجتمع الذى نعيش فيه، فنجد شابا بلغ الثلاثين من عمره ولا يفعل أي شيء إلا اهتمامه بالتكنولوجيا بجانب أن لها تأثيرا إيجابيًّا كان لها تأثير آخر.


ليلى علوى تظهر أم لشابين فى الثلاثين من العمر، ألم يزعجك هذا الأمر؟

من رأيي أن الممثل يقدم كل الأدوار، سواء كان كبيرًا أو صغيرًا، وسبق وقدمت دور الأم وأنا صغيرة فى السن، فلم أنزعج من هذا الأمر فى فيلم "ماما حامل" نهائيا، بل رحبت به، وأحب دومًا التواصل مع الجيل الجديد من الفنانين كى تحدث الألفة فى الأعمال التى نقدمها، وهذا ما حرصنا على تواجده فى العمل وما يحتوى عليه.

كيف رأيت التعاون مع حمدى المرغنى ومحمد سلام لأول مرة فى "ماما حامل"؟

حمدى الميرغنى ومحمد سلام "ديو" ممتاز وهائل، و"القعدة معاهم كلها ضحك وهزار، واستمتعت جدا بالعمل معاهم، وهما بيحبوا بعض جدا وحبونى جدا وأحببتهم وكنا نأكل معا ونمزح معا وحمدى وسلام رغايين "وناقر ونقير" مع بعض"، لكنهما طيبان وكانا حريصين على خروج العمل بشكل جيد، وحبنا لبعض خفف عنا تعب وإرهاق العمل.

يعرض مع فيلم "ماما حامل" عددًا من الأعمال الأخرى كيف ترين المنافسة؟

كل عمل معروض حاليًا له جمهور، وكل عمل قصته مختلفة عن الأخرى، وبالتأكيد الجمهور يشاهد ما يراه مناسب له، وأنا أرى أن فيلم "ماما حامل" عمل لذيذ جدا لذلك أحببته، وضحكت فور أن سمعت اسمه فى التليفون ، ولما قرأت الورق فرحت وانبسطت ولم أكن مصدقة أنه حلو كده، ولما عرفت الفريق أعجبت بالعمل جدًا.

ماذا عن الصعوبات فى حد ذاتها خلال التصوير؟

العمل صعب فى تصوير أحداثه؛ لأن الكوميديا من الصعب أن تجعلها تصل للجمهور بالشكل المطلوب، فيتطلب منك التركيز فى كل ما تقوم بتصويره، وأن تحرص على إخراج أفضل ما لديك من أداء كى تصل للجمهور.

كيف ترين توقيت عرض العمل؟

العرض فى الوقت الحالى أمر جيد ومناسب للجميع، ولا بد أن نقف بجانب صناعة السينما فى كل الأوقات التى تحتاجنا فيها، وليس لدى أي أزمة فى توقيت العرض بل أراه مناسبًا بشكل كبير.

ما حقيقة تقديمك لجزء ثان من فيلم "يا دنيا يا غرامى"؟
لا يوجد هذا الأمر، ولم يتم التعاقد على أي شيء خاص بهذا الأمر، فكل ما حدث مجرد حديث للذكريات فقط.

ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads