الأحد 16 مايو 2021 الموافق 04 شوال 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مقتل 18 في اشتباكات عرقية بإثيوبيا

الثلاثاء 20/أبريل/2021 - 12:44 ص
الرئيس نيوز
طباعة
قال مسؤولون محليون، اليوم الاثنين، إن اشتباكات بين منتمين لأكبر جماعتين عرقيتين في إثيوبيا، وهما أورومو وأمهرة، أودت بحياة 18 شخصا على الأقل في نهاية الأسبوع الماضي في أحدث اندلاع للعنف قبل انتخابات على مستوى البلاد في يونيو.

وصار العنف السياسي والعرقي تحديا كبيرا لرئيس الوزراء أبي أحمد الذي تسببت إصلاحاته السياسية أيضا في تشجيع طلاب المكاسب السياسية في الأقاليم بعد قرابة ثلاثة عقود من حكم البلاد بقبضة حديدية.

وأورومو هي العرقية الأكبر في إثيوبيا تليها أمهرة. وهناك حدود بين منطقتي أمهرة وأوروميا وزادت في الشهور الماضية الهجمات على المدنيين عبر حدود المنطقتين.

وقال جمال حسن رئيس منطقة جيلي- تيموجا في المنطقة الخاصة للأورومو في أمهرة، إن أحدث حادث وقع في شمال البلاد في بلدة أتايي في منطقة أمهرة يوم الجمعة بعد أن قتلت قوات الأمن في أمهرة صاحب متجر.

والمنطقة مسجلة باعتبارها منطقة خاصة لأنها في منطقة أمهرة لكن يغلب عليها الأورومو.

وقال حسن لرويترز مشيرا إلى اشتباك المدنيين في قتال مع قوات الأمن «عندئذ ذهب الجميع إلى بيوتهم وجاءوا ببنادقهم وهكذا بدأ الاشتباك».

وأضاف: «في موقع صحي واحد رأيت 53 جريحا و18 قتيلا. جميعهم كانوا من جماعات الأورومو العرقية».

ولم يرد المتحدث باسم إدارة إقليم أمهرة على رسائل لطلب التعليق على مقتل صاحب المتجر أو الحادث الأوسع.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads