الأحد 07 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مصر وقطر تتوصلان إلى اتفاق لاستئناف عمل السفرات

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 11:33 م
الرئيس نيوز
طباعة
ذكرت مصادر مطلعة على سير المحادثات بين قطر ومصر أن الطرفين توصلا، الثلاثاء إلى اتفاق حول استئناف عمل السفرات، حسبما ذكرته قناة روسيا اليوم.

وقالت المصادر الدبلوماسية في القاهرة، في حديث لوكالة "تاس" الروسية: "اتفق الطرفان على استئناف عمل البعثتين الدبلوماسيين على مستوى القائمين بالأعمال قبل تعيين السفير المصر لدى الدوحة والسفير القطري لدى القاهرة".

وأوضحت المصادر أن الطرف المصري عرض خلال محادثات الثلاثاء شروطه وشدد على أولوياته في مسار تسوية العلاقات بين البلدين، ويتمثل أهمها في المطلب الصارم من قبل القاهرة للدوحة بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لمصر.

ونقلت "تاس" عن مصادرها مع ذلك أن "الدبلوماسية المصرية تعمل على ضمان تطبيق الالتزامات التي تحملتها بهدف إعادة العلاقات الطبيعية بين البلدين".


وعقد وفدان رسميان من جمهورية مصر العربية ودولة قطر اليوم، الثلاثاء، بدولة الكويت، اجتماعهما الأول لوضع آليات وإجراءات المرحلة المستقبلية، بعد بيان قمة العُلا بالمملكة العربية السعودية، الصادر في الخامس من يناير 2021، وذلك بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وذكرت وزارة الخارجية، فى بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أن الجانبين رحبا بالإجراءات التي اتخذها البلدان بعد التوقيع على بيان العُلا كخطوة على مسار بناء الثقة بين البلدين الشقيقين.

وتناول الجانبان -خلال الاجتماع- السبل الكفيلة والإجراءات اللازم اتخاذها بما يُعزز مسيرة العمل المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين، وبما يحقق تطلعات شعبيهما في الأمن والاستقرار والتنمية.

وأعرب الجانبان عن التقدير للمملكة العربية السعودية الشقيقة على استضافتها للقمة الخليجية الأخيرة التي توجت بإصدار بيان العُلا.

وتقدّم الجانبان بالشكر لدولة الكويت الشقيقة على استضافتها للاجتماع الأول بينهما، وأعربا عن التقدير لصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، على الجهود التي قادتها بلاده لرأب الصدع وحرصها على تعزيز العمل العربي المشترك.

وأصدرت الخارجية القطرية بيانا شبيها حول الاجتماع، أشارت فيه إلى أن وفدين يمثلان الجانبين المصري والقطري اجتمعا في دولة الكويت، اليوم، الثلاثاء، هو الأول منذ «بيان العُلا»، وسط ترحيب من الجانبين بالإجراءات التي اتخذها كلا الطرفين على مسار بناء الثقة بينهما، بحسب بيان للخارجية القطرية.

وقالت الدوحة في بيانها: إن «الجانبين رحبا بالإجراءات التي اتخذها كلا البلدين بعد التوقيع على بيان العلا كخطوة على مسار بناء الثقة بين البلدين الشقيقين».

كما بحث الاجتماع السبل الكفيلة والإجراءات اللازم اتخاذها بما يعزز مسيرة العمل المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين، وبما يحقق تطلعات شعبيهما في الأمن والاستقرار والتنمية.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads