الخميس 21 يناير 2021 الموافق 08 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"التموين" تكشف مصير رغيف الخبز المدعم بعد فرض رسوم تصديرية على القمح الروسي

الثلاثاء 12/يناير/2021 - 12:46 م
الرئيس نيوز
إسلام جابر
طباعة
أكد مصدر مسئول بوزارة التموين، إن قرار الدولة الروسية بفرض رسوم تصديرية على صادراتها من محصول القمح، بداية من منتصف الشهر المقبل وحتى نهاية يونيو 2021، شأن داخلي، ولن يؤثر على انتظام وسير عملية إنتاج الخبز للمواطنين لعدة أسباب.

وأشار المصدر، في تصريحات للرئيس نيوز، إلى أن أبرز تلك الأسباب، هو استقرار وتنوع مصادر استيراد القمح، حيث يتم التعاقد على الاقماح من عدة دول مختلفة بجانب روسيا مثل فرنسا، ورومانيا، واوكرانيا، وأمريكا، وكازاخستان، ما يؤمن الكميات التي تحاجها مصر سنويا، والمقدرة ب9 ملايين طن قمح.

وشدد أن الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين، تعتمد 15 دولة مختلفة لاستيراد القمح منها، لاستخدامه في إنتاج الخبز المدعم لأصحاب البطاقات التموينية، مشيرا إلى أن السبب الثاني امتلاكنا لاحتياطي استراتيجي من محصول القمح يكفى احتياجات المواطنين حتى 5.6 أشهر مقبلة.

وأوضح أن السبب الثالث انطلاق موسم توريد القمح المحلي شهر أبريل المقبل، وبالتالي فلدينا ما يكفي احتياجات أصحاب البطاقات التموينية لعدة أشهر، مشيرا إلى أن هناك ارتفاع في أسعار القمح عالميا خلال الفترة الحالية، ولكن ذلك لن يغير بأي حال من الأحوال سعر رغيف الخبز المدعم، الذي سيظل ثابت عند 5 قروش للرغيف الواحد.

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements
ads