السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

هجوم على السوشيال ميديا على «محمد رمضان».. ومطالبات بغلق قناته على اليوتيوب

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 04:11 م
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة

أثارت صورة المطرب محمد رمضان مع مطرب اسرائيلي جدل واسع، علي السوشيال ميديا حتى تصدر محمد رمضان التريند، وبدأ تداول صور له مع إسرائلين أخرين غير المطرب عومير أدم.

 يقول أحد المغردين تويتر: "مالا يعلمه الجاهل ‫محمد رمضان أن الممثل الصهيوني عومير آدام الذي يحتضنه كان المسؤول في الجيش الإسرائيلي عن تطوير وصيانة العتاد الحربي ودعم المواد القتالية كالذخيرة والأسلحة وعمل جنديًا في فيلق العتاد والتسليح والنظم العسكرية الصهيونية، ويداه ملطختان بدماء الأبرياء من أهل فلسطين"، بينما يقول مغرد آخر:"‏محمد رمضان دي قناته علي اليوتيوب عليها للاسف 11مليون مشترك بيشجعوه علي اللي بيعمله لازم الناس دي تلغي الاشتراك عشان يتربي ويبقي عبره لغيره"، وقالت مغردة اخري :" المنسي نمر وان علم اجيال بعده الرجوله ...وانت نوووو نمر صفر وطنية مدعي مبروك عليك العالميه انت عارف عملت كده ليه"، فيما علق آخر:" المضحك إن محمد رمضان هيطلع يقول أنا مكنتش أعرف إنه إسرائيلى .. الصورة دى مكانها مزبلة التاريخ".

وقام رمضان بالرد على حملة الهجوم بتسجيل صوتي، عبر حسابه على انستجرام، ولكن سرعان ما قام بحذف رده عقب الضجة المثارة، وكان قد قال في تعليقه على الصورة: "لا أعلم ولا أسأل جنسية كل واحد بيتصور معه، أي إنسان بيتصور معايا ما دام بشر بتصور معاه، عمري في حياتي لا بسأله لا على لونه ولا دينه ولا جنسيته، كلنا بشر".

وعاود رمضان، بالرد مجدداً عبر حسابه على «فيس بوك»، ونشر فيديو آخر من الحفل الذي جمعه بالفنان الإسرائيلي، وقال معلقاً: «مافيش مجال أسأل كل واحد عن هويته ولونه وجنسيته ودينه قال تعالى لكم دينكم ولي دين».

 

 

 


ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads