الخميس 22 أبريل 2021 الموافق 10 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

حزب الديمقراطيين الألماني يقرر خليفة «ميركل» في يناير المقبل

الأحد 01/نوفمبر/2020 - 04:08 م
الرئيس نيوز
طباعة
قال الأمين العام لحزب الديمقراطيين المسيحيين الألماني، أمس، بعد تأجيل مؤتمر الحزب إلى 4 ديسمبر المقبل، بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا، إن حزبه بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، سيختار زعيمًا جديدًا في منتصف يناير.

وأثار قرار تأجيل اختيار زعيم جديد انقسامات داخلية في الحزب، حيث اتهم أحد المرشحين، فريدريك ميرز، البعض في مؤسسة الاتحاد الديمقراطي المسيحي، بمعارضته لتولي المنصب، وأعلن بول زيمياك، الأمين العام لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، على تويتر، أن المرشحين الثلاثة لقيادة الحزب، ميرز وأرمين لاشيت ونوربرت رويتجن، وافقوا على عقد المؤتمر في منتصف يناير.

وقال زيمياك: "الوحدة في الاتحاد المسيحي الديمقراطي مهمة لألمانيا، لا سيما في مثل هذه الأوقات الصعبة"، مضيفًا أن جميع المرشحين يفضلون الاجتماع شخصيًا، لكن إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فإنهم يناشدون لعقد اجتماع عبر الإنترنت مع التصويت الرقمي.

وقال إن التفاصيل النهائية ستضعها قيادة الحزب يوم 14 ديسمبر، وأعرب كبار مسؤولي الاتحاد الديمقراطي المسيحي عن مخاوفهم، بشأن تماسك الحزب وانضباطه، وعادة ما تكون قوة، في انتخابات عام 2021.

وتتعرض للخطر قيادة أكبر اقتصاد في أوروبا في حقبة ما بعد ميركل، التي تعهدت بعدم الترشح مرة أخرى في الانتخابات المقرر إجراؤها في الخريف المقبل، بعد أن ظهرت في الأفق على الساحة الأوروبية منذ عام 2005 وأثبتت فوزها مع الناخبين الألمان.

وتظهر استطلاعات الرأي أن ميرز أكثر شعبية مقارنة بـ"لاشيت" رئيس وزراء ولاية شمال الراين-وستفاليا، وروتجن، خبير السياسة الخارجية. لكن النخبة الحزبية، التي ينتمي إليها المندوبون المقربون، تفضل لاشيت.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads