الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أزمة صيد في المتوسط.. تفاصيل الخلاف الإيطالي الليبي على المياه الإقليمية

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 02:51 م
الرئيس نيوز
طباعة
وصف وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، احتجاز 18 بحارًا إيطاليا، في ليبيا، أثناء صيدهم في جنوب البحر الأبيض المتوسط، بأنه تصرف "غير مقبول".

واحتجزت الدورية الليبية اثنين من زوارق الصيد من صقلية في 3 سبتمبر الماضي، واقتادت أطقمها إلى بنغازي، واتُهموا بالعمل بدون تصريح في المياه الإقليمية الليبية، وهي حقيقة تعترض عليها إيطاليا، فيما اعتصم أقارب البحارة، ومن بينهم إيطاليون وتونسيون، خارج البرلمان الإيطالي للفت الانتباه إلى القضية، وسط تقارير تفيد بأن الجيش الوطني الليبي يريد من إيطاليا تسليم أربعة متاجرين بالبشر مدانين، مقابل إطلاق سراح الصيادين.

وقال وزير الخارجية للبرلمان: "احتجاز الأشخاص الذين ينتهكون المنطقة التي تدعيها ليبيا لنفسها من تلقاء أنفسهم أمر غير مقبول.. تمامًا كما سيكون من غير المقبول أن يخبرنا أحدهم بأنهم سيفرجون عن الإيطاليين إذا أطلقنا سراح رعاياهم".

في المقابل، قال خالد المحجوب المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي إن الصيادين تصرفوا بشكل غير قانوني، لأن دخول المياه الاقتصادية الإقليمية من دون تصريحة جريمة.

وكانت مناطق الصيد متنازع عليها منذ عام 2005، عندما قام الرئيس السابق معمر القذافي، من جانب واحد، بتمديد المياه الإقليمية الليبية إلى 74 ميلاً بحريًا من الساحل 12، بينما لم تعترف روما أبدًا بالحدود المعدلة.

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
ads
ads
ads