الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 08 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الفشل يلاحق "الإرهابية".. برلمانيون: المصريون صفعوا محمد علي بوحدتهم

الإثنين 21/سبتمبر/2020 - 06:01 م
الرئيس نيوز
عبدالقادر محمود
طباعة

 "فشلت فشلاً ذريعًا" هكذا وصف أعضاء مجلس النواب الدعوات التحريضية التي دعا لها المقاول محمد علي للتظاهر أمس يوم 20 سبتمبر  حيث اكتشف الجميع نواياه ومحاولاته المدعومة من جماعات الإرهاب والتطرف والدول الداعمة لهم، من أجل ترويج أكاذيب ضد مؤسسات الدولة، وذلك بعد فشل دعواته السابقة فى التحريض.

وبحسب النواب فإن ذكاء وفطنة الشعب المصري أبطلت عودته مرة أخرى بأكاذيب جديدة من أجل إثارة  الفوضى فى البلاد، فضلًا عن وأد فتنة دعوات تنظيم الإخوان الإرهابي للتظاهر ضد الدولة المصرية وتعطيل مسيرة التنمية وبث الفوضى، موضحين أن أى محاولات من الخونة والشياطين ومرتزقة قطر وتركيا لهدم وإسقاط الدولة المصرية سيكون مصيرها الفشل الذريع .

صفعة لإعلام الإخوان 

ومع فشل دعوات التظاهر، تصدر  موقع "تويتر" للتدوينات القصيرة عبر تصدر هاشتاج "#محدش_نزل" قائمة الأكثر تداولا في مصر ردًا على فضائيات العار والدم والارهاب التى تبث سمومها من قطر وتركيا ضد مصر.

النائب محمد الكورانى عضو مجلس النواب، أكد أن جميع المصريين صفعوا اعلام جماعة الاخوان الارهابية وفضائيات العار والدم والارهاب التى تبث سمومها من قطر وتركيا ضد مصر من خلال وحدتهم ووقوفهم صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة للزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى والقوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية واعلان رفضهم للدعوات المشبوهة لقوى الشر والضلال والارهاب.

 ووجه " الكورانى " تحية للشعب المصرى العظيم بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية لوقوفه صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى مؤكدا ان التفاف المصريين حول القائد والزعيم البطل الرئيس السيسى كان سببا رئيسيا فى سقوط اعلام الارهابية وفضائيات الدم والارهاب التى تبث سمومها وأكاذيبها واشاعاتها ضد الدولة المصرية وقائدها وشعبا من قطر وتركيا مؤكدا.

ولفت إلى أن أكبر دليل على التفاف المصريين حول الرئيس السيسى وتعبيرهم عن ثقتهم في الرئيس عبد الفتاح السيسى وقيادات الدولة جاء واضحا من خلال أكثر من هاشتاج أطلقه المصريون حيث تصدوا للدعوات الشيطانية والخبيثة من جماعة الإخوان الإرهابية المارقة ومحاولاتهم الفاشلة لإعادة الفوضى مرة أخرى إلى مصر مؤكدا ان تعبير المصريين عبر توتير عن حبهم وتقديرهم الكبيرين للزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى خاصة ان كلماتهم التى كانت تلقائية ونابعة من القلب وأكدوا فيها انهم يثقون ثقة كاملة وبلا حدود فى الرئيس السيسى وحبه ووفائه وإخلاصه الكبيرين لمصر وشعبها .

فشل متوقع

وقال الكورانى ان المصريين هم الحماة الحقيقيين للدولة المصرية ولجميع الانجازات والمشروعات القومية العملاقة التى حققها الرئيس السيسى لمصر وشعبها كما ان المصريين جعلوا العالم كله على وعى وادراك كاملين بانهم دائما يضربون اروع الأمثلة فى التضحية والفداء ومواجهة المخاطر والتحديات والمؤامرات التى تواجه مصر داخليا وخارجيا مشيرا الى ان مثل هذه المواقف الوطنية والشجاعة من المصريين دائما تصيب اعلام جماعة الاخوان الارهابية واعلام العار وفضائيات الدم والارهاب التى تبث سمومها ضد الدولة المصرية من قطر وتركيا بالهوس والجنون.

أكد جون طلعت عضو مجلس النواب، أن فشل دعوات الحشد الإخوانى، للسنة الثانية على التوالى، كان أمرا متوقعا ومحسوما منذ اللحظة الأولى، وأشار فى الوقت نفسه إلى أن تنظيم الإخوان لن يتوقف أبدا عن بث هذه الدعوات البائسة رغم فشلها المتكرر.

وأوضح جون، أن فشل هذه الدعوات يعكس حجم ثقة المصريين فى قيادتهم السياسية، وأن المواطن أصبح لديه من الوعى الذى يمكنه من فرز الدعوات المقدمة إليه وتصنيفها بنجاح شديد.

وأشار جون، إلى أن جماعة الإخوان أصبحت مرفوضة وساقطة شعبيا ومجرد الربط بينها وبين أي دعوى هو أمر كفيل بفشل هذه الدعوى وعدم تجاوب المواطنين معها.

وأكد جون، أن لعبة المقاول الهارب سقطت سريعا، واكتشف المواطن بسهولة إنها جزء من ألاعيب الجماعة الخبيثة، وغرضها هو هدم مؤسسات الدولة وهو الأمر الذى أصبح المواطن يدركه جيدا.

وعى المصريون 

قال النائب خالد هلالي، إن المقاول الهارب محمد على، ذك المقاول الفاشل "الحرامى"، الذى يواصل الترويج للأكاذيب عبر قنوات جماعة الإخوان الإرهابية طوال الوقت، على الرغم من فشل الدعوات التحريضية التي يطلقها، والتي تؤكد دعم الإرهابيين له، وذلك من خلال توفير منصاتها الإعلامية الإرهابية ليظهر عليها، ويبث سمومه من أجل تنفيذ ما يقال له من تلك الجماعة الإرهابية، والدول التى تسعى لإحداث فتنة وغضب فى الدولة المصرية، ونشر العنف مجددا، وهدم الإنجازات التى تمت وتتم خلال الأيام الحالية.

وأشار عضو البرلمان، إلى أن وعى المصريين كان لمثل هذه الدعوات بالمرصاد، وخير دليل على ذلك أن هذا المقاول الهارب لا يسمع أحد عنه ولا عن الدعوات التي يطلقها ليل نهار، حيث أيقن الجميع حقيقة هذا الشخص الفاشل والمدعوم من قبل الجماعة الإرهابية، وأنه يريد نشر الفتنة في المجتمع، من خلال الدعوات الفاشلة للتحريض في موضوعات بعيدة كل البعد عن أرض الواقع، فهو صاحب حديث مرسل، متابعا:" مصيره مزبلة التاريخ مثل سائر الجماعة الإرهابية"

ads
Advertisements
ads
ads
ads