الثلاثاء 20 أبريل 2021 الموافق 08 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«وعدها بلقاء عاطفي وقطعها 4 أجزاء».. تفاصيل جديدة في قضية «جزار الهرم»

الإثنين 17/أغسطس/2020 - 01:07 م
الرئيس نيوز
طباعة

تباشر النيابة الكلية بجنوب الجيزة التحقيقات، في واقعة مقتل ربة منزل وتقطيع جثتها إلى أشلاء، والاحتفاظ بها داخل ثلاجة بمنطقة الهرم، وأمرت النيابة، بتشريح جثة المجني عليها، كما طلبت سرعة تحريات المباحث حول الواقعة للوقوف على ملابسات الحادث.

وتبين من التحريات الأولية لرجال المباحث، أن الزوج  أقدم على قتل زوجته؛ بسبب إقامتها دعوى قضائية بتمكينها من مسكن الزوجية، بعد خلافات مع زوجها، واعتقد الزوج أنها تنازلت عن القضية، بعد توقيعها على قائمة جديدة بالمنقولات، إلا أنه اكتشف أن القضية ما زالت تنظر بالمحكمة، بالإضافة إلى خلافات زوجيه بينهما مما دفعته إلى ارتكاب الواقعة.

و تبين أن المجني عليها تدعى "أ.ف.س" في منتصف العشرينات، لديها طفلان، تقيم رفقة زوجها "م.ش.م"، جزار، في شقة بالهرم، وحاولت أسرة المجني عليها الاتصال بها لكن هاتفها مغلق باستمرار، للتتوجه الأسرة إلى منزل المجني عليها، وبعد كسر الباب تبين وجود رائحة كريهة، حيث تم العثور على جثة مقطعة أجزاء داخل أكياس في داخل الثلاجة.

‫وتلقت غرفة النجدة، بمديرية أمن الجيزة، بلاغًا يفيد العثور على جثة ربة منزل داخل شقتها بمنطقة الهرم، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم العثور على جثة الزوجة مقطعة أشلاء داخل ثلاجة مسكنها، وتبين هروب زوجها "م.ش" جزار، إذ وجهت أسرة الضحية اتهاما للزوج بقتلها، وحرر محضر بالواقعة.

وأضافت التحريات، أن أشلاء الضحية عثر عليها -مجمدة- داخل الفريزر، ما يشير إلى أن الزوج تخلص من زوجته يوم الخميس الماضي، وتم الكشف عن الجريمة بعد مرور 48 ساعة من ارتكابها. 

وشرحت تحريات وتحقيقات المباحث التى قادها اللواء سامح الحميلى نائب مدير الادارة العامة للمباحث، والعميد طارق حمزة رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والمقدم مصطفى كمال وكيل مفتش مباحث العمرانية والطالبية، أن المتهم ترك أولاده الاثنين لدى منزل أسرة زوجته، صباح الخميس الماضي، وأوهم زوجته بلقاء عاطفي، ودخل غرفة النوم وقتلها بالسكين، وقطع جسدها إلى 4 أجزاء بالساطور، وفصل رأسها وقدمها اليسرى، وأحضر عدد من الأكياس البلاستيكية، ووضع فيها أشلاء الجثة، وتركها في ديب فريزر بالشقة، وفر هاربا من مسرح الجريمة.



وأوضحت التحقيقات، أن والدة المجني عليها هي التي اكتشفت الواقعة، بعد أن ذهبت إلى الشقة عقب عدم رد الضحية على هاتفها المحمول على مدار يومين، وشاهدت آثار دماء على الثلاجة، وعندما فتحت الباب فوجئت برأس ابنتها مقطوعا، وباقي أجزاء الجسد في أكياس "زبالة".

وأجرى خبراء الأدلة الجنائية معاينة للشقة، وجرى التحفظ على عينات من الدماء، بالإضافة إلى رفع البصمات، لمضاهاتها ببصمات الزوج، الذي كشفت التحريات الأولية عن اتهامه، كما يفحص رجال المباحث كاميرات المراقبة الخاصة بالعقارات والمحلات التجارية المجاورة للعقار، الذي شهد الحادث، لتحديد آخر ظهور للمجني عليها.



وجاء في تحريات وتحقيقات المباحث، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ لقسم شرطة الهرم، من أسرة الضحية تفيد بعثورهم على جثة "أ. ف"، في القعد الثالث من عمرها، مقتولة ومقطعة إلى أجزاء داخل أكياس، وموضوعة داخل فريزر الثلاجة.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads