الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 الموافق 05 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"خروج ضد النصح الطبى".. مصطفى حفناوي رفض الحجز بالمستشفى ( مستند)

الثلاثاء 11/أغسطس/2020 - 11:43 ص
الرئيس نيوز
مصطفى حفنى
طباعة
Advertisements
أثيرت ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعى، عقب وفاة اليوتيوبر الشهير  مصطفى حفناوى، ووجه رواد مواقع التواصل الاجتماعى أصابع الاتهام للطاقم الطبى المعالج للحفناوى. 

رفض مصطفى حفناوي الحجز بالمستشفى


وحصل "الرئيس نيوز" على التقرير الطبى لليوتيوبر الشهير، كما حصل على إقرار يكشف إصرار الحفنى على مغادرة المستشفى على مسئوليته الخاصة، على الرغم من النصح الطبى له بضرورة البقاء تحت المتابعة.  

وقع اليوتيوبر الشهير مصطفى حفناوي الذي توفي أمس إجراء إصابته بجلطة في المخ، على إقرار بتحمله مسئولية خروجه من المستشفى التي دخلها عقب شعوره بالتعب. 



وكشف تقرير طبي صادر عن المستشفى الجوي أن المريض مصطفى حفنى محمد سلامة رفض الحجز بالمستشفى يوم 5 أغسطس موعد دخوله، لشعوه بتحسن حالته الصحية مع وعود بالعودة مرة أخرى عند الشعور بالتعب ووقع إقرارا على مسئوليته الشخصية وأنه يدرك تماما عواقب مغادرة المستشفى.

وأوضح التقرير أن حفناوي حضر إلى المستشفى ويعاني من آلام حادة بالبطن مع قئ وأجريت الفحوصات والأشعة اللازمة، إلا أنه قرر الخروج على مسئوليته الشخصية، ووقع حفناوي على إقرار جاء نصه: "أقر أنني ناقشت حالتي الطبية مع الطيب المعالج وأنني مدرك تماما عواقب مغادرتي للمستشفى في هذا الوقت"، إضافة إلى أنه مسئول مسئولية كاملة عن الخروج رغم النصيحة الطبية وحمل الإقرار توقيعه، وخرج في نفس اليوم.

 وأضاف التقرير أن الحفنى عاد مرة أخرى ليتم إجراء الفحوصات والأشعة الازمة ليتبين حدوث ضعف بالجانب الأيمن من الجسم وبإجراء رنين على المخ تبين حدوث جلطة بالجانب الأيسر للمخ ووجود انسداد بالشريان السباتي الأيسر.

تابع أيضاً:


ولفت التقرير إلى أن المريض له تاريخ مرضي بتعاطي عقار الترامادول وكونه رياضي فهو يتعاطى عقار الكورتيزون وامينوسيد وتستوستيرون وسيلدينفافيل.

وتوفي أمس اليوتيوبر مصطفي حفناوي، بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس في الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة في المخ مكث على أثرها في المستشفى منذ أيام.

Advertisements
ads
ads