الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 الموافق 05 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

شهادة الجار تفجر مفاجأة.. هل دفعت "عروس دكرنس" حياتها ثمنا لحماية "النيش"؟

الثلاثاء 04/أغسطس/2020 - 12:55 ص
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements
استيقظ سكان عزبة عامر التابعة لقرية منشية عبد الرحمن بدائرة مركز دكرنس محافظة الدقهلية، على خبر مفجع بعد وفاة عروس بعد مرور أقل من شهر من زفافها.

واتهم والد الفتاة التي تدعى "رضا محمود" واشتهرت إعلاميا بـ"عروس دكرنس" زوجها وحماتها بقتلها، إثر رفض الزوجة منح حماتها بعض محتويات "النيش"، ولكن الزوج أنكر وأرجع الوفاة إلى انتحار الزوجة بإلقاء نفسها من البلكونة.

خلافات زوجية

بداية الواقعة كانت بتلقى اللواء رأفت الفقي، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفي كمال، بمصرع "رضا"، حديثة زواج، بادعاء سقوط من علو.

انتقل ضباط وحدة المباحث بقيادة الرائد عصام القضبان رئيس المباحث، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن هناك شبهة جنائية في الواقعة.

كلف مدير المباحث فرع البحث الجنائي بشرق الدقهلية، وضباط وحدة المباحث، بكشف ملابسات الواقعة، حيث توصلت التحريات إلى وقوع خلافات بين المذكورة وزوجها "شعبان" بعد أيام من زواجهما.

دلت التحريات أيضًا على أن الزوج طلب من عروسه خدمة والدته إلا أن خلافات نشبت بينهما وتعدى عليها بالضرب.

أحد الجيران يفجر مفاجأة

كما تبين من التحريات أنه خلال أول أيام عيد الأضحى عادت العروس من زيارة أسرتها، وطلبت والدة زوجها بعض من محتويات "النيش" إلا أنها رفضت فوقعت مشادة بينهما، وعندما عاد الزوج اشتكت له والدته فاعتدى على زوجته بالضرب المبرح، وعندما تأكدا من مقتل الزوجة حاولا إخفاء جريمتهما بإلقاء جثمانها من أعلى سطح المنزل لإبعاد الشبهة الجنائية، إلا أن أحد الجيران شاهدهما، وأدلى بشهادته.

وبتقنين الإجراءات، تمكنت قوة من ضباط وحدة المباحث من ضبط الزوج ووالدته والتحفظ على جثمان الزوجة على تحت تصرف النيابة.

حرر بذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وأمرت بانتداب الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

وأكد تقرير الطب الشرعي المبدئي أن هناك آثار ضرب على المجني عليها، وأن الوفاة نتيجة الضرب والتعذيب.

النائب العام يتدخل

قالت النيابة العامة، في بيان لها، إنها تباشر التحقيقات في واقعة وفاة المواطنة "رضا محمود"، بمركز دكرنس بمحافظة الدقهلية.

وأضاف البيان، أن «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام»، رصدت تداول مواقع التواصل الاجتماعي واقعة وفاة المذكورة بادعاء قتلها على يد زوجها ووالدته؛ فأمر المستشار «النائب العام» بمتابعة التحقيقات في الواقعة.

وكانت «النيابة العامة» ناظرت جثمان المتوفاة وانتدبت الطبيب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمانها بعد أن سألت الطبيب الذي استقبلها بالمستشفى وأعدَّ تقريرًا بحالتها.

رواية مناقضة

وسألت «النيابة العامة» زوج المتوفاة وبعضَ ذَوِيه المقيمين جوارَه، والذين رجحوا انتحار المتوفاة بقفزها من سطح عقار مسكنها؛ إذ أكد الزوج رؤيته المتوفاة خلال انتحارها وأنها كانت غاضبةً منه يومئذٍ غيرةً مِن ادعاء مازَحَه به صديقٌ له أمامَها، وقررَتْ إحدى قريباتها أن المتوفاة أفصحت لها عن رغبتها المسبقة في الانتحار إثرَ خلافات مع زوجها ووالدته، بينما اتهم والدا المتوفاة زوجَها ووالدتَه بقتلها على ضوء ما يعلماه من خلافات بينها وبين المذكورَيْن؛ حيث أكدت والدتها أنها علمت من نجلتها سبق تهديد زوجها لها بالقتل.

وأكد البيان، أن تحريات الشرطة قد أكدت ما بين المتوفاة وزوجها من خلافات، بينما لا تزال التحريات جاريةً لمعرفة كيفية وفاتها، وقد أمرت «النيابة العامة» «الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية» بمعاينة وفحص الآثار العالقة بمسرح الحادث، وجارٍ استكمال التحقيقات.
Advertisements
ads
ads