الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

معركة ترويض الغلاء.. 10 محطات في رحلة السيطرة على التضخم خلال 6 سنوات

الإثنين 29/يونيو/2020 - 12:03 ص
الرئيس نيوز
أميرة ممدوح
طباعة
Advertisements

سلسلة نجاحات متتالية أحرزتها الدولة المصرية خلال السنوات الأخيرة الماضية للسيطرة على ارتفاعات أسعار مختلف السلع والخدمات وخفض معدلات التضخم لأقل مستوياتها دون الـ 10% لأول مرة بنهاية العام الماضى 2019 مسجلًا 9.2% ، مقارنة بـ 14.4% عام 2018، و29.5% عام 2017، و13.8% عام 2016، و10.4% عام 2015، و10.1% عام 2014.


كما انخفض المعدل الشهري للتضخم للمرة الأولى إلى دون الصفر %، ليسجل معدل التضخم الشهرى قيم سالبة بداية من شهر ديسمبر2017 حينما سجل المعدل -0.2%، ثم -0.7% خلال شهر نوفمبر 2018، و-4.1% خلال شهر ديسمبر 2018، وصولًا لـ 0.1% خلال مايو الماضى تزامنًا مع جائحة كورونا العالمية، وفيما يلى نستعرض رحلة السيطرة على التضخم خلال الأعوام الماضية:


رحلة السيطرة على التضخم


- البداية كانت قبل قرار تحرير سعر الجنيه المصري وتحديدًا خلال شهرى يونيو ويوليو 2016، حيث قفز معدل التضخم السنوي حينها لـ 14.8% ، ثم 16.4% خلال أغسطس 2016.


- أخذ معدل التضخم السنوي اتجاهًا صعوديًا بشكل سريع منذ شهر نوفمبر 2016، ليرتفع المعدل لـ 20.2% في نوفمبر 2016، ثم 24.3% في ديسمبر 2016.


- واصل المعدل ارتفاعاته لـ29.6% في يناير 2017، مرورًا بـ31.7% في فبراير 2017، ليسجل بعد ذلك أعلى معدلاته في يوليو 2017 بنسبة 34.2%.


- سجل التضخم السنوي أول تراجع له منذ تحرير سعر الصرف في أغسطس 2017 مسجلًا 32.9%، ثم 26.7% في نوفمبر 2017.


- واصل الانخفاض خلال عام 2018 حيث سجل 17% في يناير 2018، و13.2% في مارس 2018، ثم 12.9% في أبريل، وكما سجل تراجعًا كبيرًا إلى 8.9% خلال شهر يونيو 2019، وهو أقل مستوى منذ شهر أغسطس 2015، حيث كان المعدل قد بلغ 7.9% أي منذ أربع سنوات تقريبًا.


ظهور جائحة كورونا


تسارعت وتيرة تراجع المعدل في أغسطس 2019 لتصل لـ6.7%، وهو أقل معدل له منذ فبراير 2013 ثم تراجع في سبتمبر لـ4.3% وهو أقل معدل منذ 16 عاما، وصولًا لـ2.4% خلال أكتوبر 2019 والذي وصف بالمعدل الأقل منذ 19 عاما.


 - مع حلول عام 2020، وظهور جائحة كورونا، لم تسجل معدلات التضخم قفزات مقلقة، وإنما ظلت عند مستوياتها الطبيعية، لتسجل 4.9% خلال فبراير الماضى، و4.6% خلال مارس الماضى، و5.9 %خلال أبريل، وصولًا لـ 5% بنهاية مايو الماضى.


يهمك أيضاً:


وزير التعليم العالي: قد نصل لذروة كورونا خلال شهر

توجيهات السيسي بشأن التعليم الإلكتروني وامتحانات الثانوية العامة تتصدر اهتمامات الصحف

وزير النقل: مقدمناش غير زيادة سعر تذكرة القطار


- أما على أساس شهرى، شهدت أسعار معظم السلع تراجعًا ملحوظًا خلال 2019، حيث هبط معدل التضخم لأقل من صفر  للمرة الأولى خلال أشهر يونيو 2019 بنسبة -1%، ونوفمبر 2019 بنسبة -0.5%، وديسمبر 2019 بنسبة -0.2%.


- مع ظهور أزمة فيروس كورونا وتداعيات السريعة على مختلف الأنشطة الاقتصادية، ظلت معدلات التضخم مستقرة إلى حد كبير، لتسجل أدنى مستوياتها عام 2020، خلال شهرى فبراير ومايو الماضيين بنسبة 0% و0.1% بالترتيب، محافظه بذلك على معدلات أقل من 1%.


الكلمات المفتاحية

Advertisements
ads
ads
ads
ads
ads