الإثنين 28 سبتمبر 2020 الموافق 11 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

توني بلير قدم المشورة سرًا لماكرون حول سبل إجبار بريطانيا على البقاء بالاتحاد الأوروبي

الجمعة 26/يونيو/2020 - 12:10 م
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements
كشفت تقارير مسربة في المملكة المتحدة أن توني بلير تلقى تعليمات بالتوقف عن ما وصف بالسلوك "غير المقبول" بعد أن تبين أنه كان يطلع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سرا على كيفية إجبار بريطانيا على البقاء في الاتحاد الأوروبي.

منذ تقاعده من رئاسة الوزراء في عام 2007، عاش توني بلير حياة هادئة نسبيًا. بسبب التحقيق في غزو العراق، ومنعته المخاوف الأمنية من حضور حفل توقيع مذكراته. كما يبدو أنه فقد كل معركة كان يهتم بها أو شارك فيها – بداية من زعامة الحزب حين أصبح جيريمي كوربين الذي قاد حزب العمل إلى انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كورونا يعيد النشاط لبلير

ووفقًا لتقرير صادر عن مجلة إيكونوميست، فإن أزمة فيروس كورنا من المحتمل أن تمنحه فرصة جديدة للحياة السياسية. ووفقًا لصحيفة إكسبريس، يكرس بلير طاقته الشخصية والتمويلات الجماعية لمعهد توني بلير للتغيير العالمي لمكافحة وباء كوفيد-19.

علاوة على ذلك، قام بلير الأسبوع الماضي بمداخلة استثنائية، واصفًا خطوة رئيس الوزراء بوريس جونسون بإلغاء وزارة التنمية الدولية بأنها "خاطئة وتراجعية".

ومثل العديد من الحقائق الصادمة، كصدمة الجمهور البريطاني إذا تأكدت رغبة بلير في العودة بالكامل إلى السياسة، ألقت التقارير المكتشفة الضوء على معركته الطويلة ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفقًا لتقرير أعدته صحيفة التليجراف بناء على وثائق موثوقة، أكدت مصادر في باريس أن بلير كان يتحدث مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن إبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

سابقة في التاريخ

اعتقد رئيس الوزراء السابق أنه إذا تمسك الاتحاد الأوروبي بموقفه فيما يتعلق بالاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكان البرلمان قد انهار قبل الاتحاد الجمركي ووافق عليه - الأمر الذي كان سيبقي بريطانيا متشبثة ببروكسل أو أدى إلى استفتاء ثانٍ كان من الممكن أن يلغى خروج بريطانيا تمامًا.

ونقلت الصنداي تايمز عن مصدر محافظ قوله إن بلير حث ماكرون على تبني موقف متشدد من خروج بريطانيا، وذكرت المصادر الفرنسية إن بلير كان "يضغط" على الرئيس الفرنسي في ذلك الاتجاه. وقال متحدث باسم السيد بلير: "نحن لا نعلق على الاجتماعات الخاصة".

قال النائب المحافظ بيتر بون في ذلك الوقت: "من غير المقبول على الإطلاق أن يتجول رئيس وزراء سابق حول رؤساء الدول الأوروبية ويقوض موقف الحكومة، ولا أذكر سابقة في التاريخ على ما فعله توني بلير، قضى توني بلير ولايته كرئيس للوزراء وأنا مندهش وأشعر بخيبة الأمل لأنه فعل ذلك".

وكان بلير من المدافعين الصريحين عن استفتاء ثان، والتقى سابقًا برئيس المفوضية الأوروبية السابق جان كلود يونكر لإجراء محادثات خاصة حول التفاوض مع بريطانيا بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وأخبر بلير يورونيوز في عام 2019: "أنا لا أفصح عن الأشخاص الذين أتحدث إليهم لأن ذلك يجب أن يظل خاصًا بيني وبين القادة الذين أتحدث إليهم".

وأضاف "لكني أعتقد أنه من الواضح جدا.. أحتاج إلى نقل القادة الأوروبيين إلى المرحلة التالية وهي إدراك أن الاحتمال سيحدث وعليهم الاستعداد لذلك."
Advertisements
ads
ads
ads