الجمعة 23 أبريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وزير التجارة البريطاني يشكر مصر على إرسال شحنة ملابس واقية

الثلاثاء 14/أبريل/2020 - 06:43 م
الرئيس نيوز
طباعة
نشرت صحيفة "The National" البريطانية تقريرا حول إرسال عدد كبير من الملابس الطبية الواقية من مصر إلى المملكة المتحدة لمساعدة الأطباء والممرضات البريطانيين على معالجة مرضى فيروس كورونا المستجد.

وأعرب وزير التجارة البريطاني جريج هاندز، أمس الاثنين، عن امتنانه لهذه الخطوة في أعقاب عدة مكالمات مع السفير البريطاني في مصر والاتصالات عبر وزارة التجارة الدولية البريطانية، لكي يتم إرسال الملابس الطبية الواقية.

وصممت هذه الملابس على نحو مقاوم لامتصاص السوائل والرزاز الذي من الممكن أن يتسبب في انتشار الفيروس، وتلبي حاجة الأطباء البريطانيين العاجلة إلى معدات الحماية الشخصية.

وعبر موقع "تويتر"، غرد الوزير هاندز معربًا عن شكره لمصر قائلاً: "هناك عدد كبير من الملابس الطبية في طريقها إلى المملكة المتحدة - شكرًا لك يا مصر!"

تصاعدت المخاوف بشأن نقص معدات الحماية المتاحة للعاملين الطبيين على الخطوط الأمامية في الخدمة الصحية الوطنية البريطانية. ودق عمال الخدمة الصحية الوطنية NHS أجراس الخطر مؤكدين أنهم لم يحصلوا على الحماية اللازمة، مما دفع وزيرة الداخلية البريطاني، بريتي باتل، إلى الاعتذار رسميًا عن نقص هذه الإمدادات.

وقالت باتل الأسبوع الماضي: "أنا آسفة إذا شعر الناس أن هناك إخفاقات".

وقال كريس هوبسون، الرئيس التنفيذي لاتحاد موردي الصحة العامة في إنجلترا، التي تمثل صناديق المستشفيات، يوم الاثنين إن عدد الملابس الواقية المتاح في بعض أنحاء البلاد "منخفض للغاية". 

بعد ساعات، ذكرت صحيفة الجارديان أن المملكة المتحدة أضاعت ثلاث فرص لتكون جزءًا من مخطط الاتحاد الأوروبي لشراء الأقنعة والعباءات والقفازات بكميات كبيرة، وكانت غائبة عن المحادثات الهامة حول عمليات الشراء المستقبلية.

سيحصل الأطباء الأوروبيون على الدفعة الأولى من معدات الحماية الشخصية بقيمة 1.5 مليار يورو في غضون أسبوعين في مخطط مشترك يضم 25 دولة وثماني شركات. لم يتم تضمين المملكة المتحدة في هذا المخطط بعد البريكست. وتوفي ما مجموعه 11329 مريضا في المستشفيات البريطانية بعد أن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا بارتفاع 717 خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وسدت الملابس لواقية المصرية بالفعل عجزًا شديدًا في الإمدادات وقدمت حماية فعالة للغاية للعاملين الصحيين الذين يكافحون الفيروس في إيطاليا التي تبرعت لها مصر بأدوات الحماية، إلى جانب الإمدادات الطبية الأخرى، في أوائل أبريل.

وقامت طائرتان عسكريتان بنقل الشحنة وكان على متن إحداها وفد برئاسة وزيرة الصحة هالة زايد إلى إيطاليا التي شهدت أسوأ موجهة لانتشار الفيروس في أوروبا.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads