الجمعة 07 أغسطس 2020 الموافق 17 ذو الحجة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

محافظة بورسعيد تكشف القصة الكاملة لتشييع متوفى بكورونا في سيارة نقل

الخميس 02/أبريل/2020 - 11:17 م
من الفيديو المتداول
من الفيديو المتداول
ريم محمود
طباعة
Advertisements
تقدمت محافظة بورسعيد بخالص العزاء لأسرة المواطن إبراهيم حسن محمد العتر، الذي توفي جراء إصابته بفيروس كورونا، داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمتة وأن يلهم الاسرة الصبر والسلوان.

وقالت المحافظة في بيان اليوم: "إنه بتاريخ ٢٠٢٠/٣/٣١ وصل المواطن إبراهيم حسن محمد العتر، والذي يبلغ من العمر 64 عاما إلى مستشفيى المبرة، للاشتباه في إصابته بفيرس كورونا وتم أخذ العينات اللازمة وظهرت نتيجة التحليل بايجابية الحالة يوم ٢٠٢٠/٤/١ إلا أنه توفي إلى رحمة الله عصر يوم الأربعاء ٢٠٢٠/٤/١.

وأضافت المحافظة أن إدارة المستشفى والطب الوقائي اتخذت جميع الإجراءات الوقائية المتبعة بدفن مثل هذه الحالة طبقا لتعليمات وزارة الصحة، وتم إخطار أهله الذين قاموا بالتواصل بجمعية دفن الموتى وقوبل طلبهم  بالرفض من قبل الجمعية لأن المتوفي له شروط خاصة عند النقل والدفن، إلا أنهم قاموا بالتواصل بأحد أعضاء مجلس النواب بمحافظة بورسعيد لتوفير عربة دفن للموتى، وقد قام النائب بالدفع بعربة ربع نقل لنقل الجثمان.

وقال البيان إن محافظة بورسعيد بالتنسيق مع وزارة الصحة قامن بتجهيز عربة مجهزة بدفن الموتى خاصة بحالات فيروس كورونا من خلال الاتصال برقم التليفون 0663254111 وكذلك تم التنسيق مع وزيرة التضامن الاجتماعي بتخصيص عربة أخرى لدفن الموتى لحالات الكورونا بجمعية دفن الموتى.

وأكدت محافظة بورسعيد أنها سوف تتخذ كافة الاجراءات القانونية ضد جمعية دفن الموتى وأي جهة يثبت تقصيرها.

وتهيب محافظة بورسعيد بجميع المواطنين بالترابط والتماسك وإعلاء المصلحة العليا للوطن فوق أي اعتبارات أخرى في مثل هذه الظروف الاستثنائية للخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر، ولتجنب حدوث هذه المواقف يهيب محافظ بورسعيد بجميع المواطنين في حالة حدوث أي حالة مشابهة الاتصال بغرفة عمليات المحافظة على الارقام التالية: 3222997 -  3222945.

يذكر أن رواد التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو لنقل جثمان متوفى داخل كيس أسود، وتم وضعه داخل سيارة ربع نقل، دون اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع إصابتهم بالفيروس، وتم اصطحاب الجثة في السيارة إلى مقابر بورسعيد لدفنه.

Advertisements
ads
ads
ads