السبت 29 فبراير 2020 الموافق 05 رجب 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

متظاهرون يطالبون مؤتمر برلين بمنع التدخلات التركية في ليبيا

الأحد 19/يناير/2020 - 07:31 م
الرئيس نيوز
طباعة
نظم ناشطون سياسيون ومدنيون وقفة احتجاجية ببرلين أمام مبنى المستشارية الألمانية، للتنديد ورفض التدخلات الخارجية السافرة وعلى رأسها تركيا وإيران في ليبيا وعد من دول المنطقة العربية.
 
وأكد المتظاهرون رفضهم نقل الإرهابيين والجماعات الإرهابية المسلحة من سوريا إلى ليبيا، مؤكدين أن العالم يحكمه قانون دولي وينص على منع التدخلات الخارجية وانتهاك سيادة الدول تحت أي مسمى. 

وأعلن المتظاهرون أن ما تقوم به تركيا بقيادة أردوغان تدخلات عدائية استعمارية ذات مطالب توسعية ومطامع اقتصادية في البلاد العربية الثرية المتمثلة بليبيا.

وندد المتظاهرون بالجرائم التي حدثت وما زالت تحدث في كل من العراق وسوريا، رافضين أن تتكرر في ليبيا. 

وطالب المتظاهرون الدول المشاركة في مؤتمر برلين اليوم، بدعم الاستقرار الفعلي في ليبيا وإنهاء مأساة المواطنين الليبيين هناك، واتخاذ مواقف واضحة وصارمة ضد الجانب التركي المستمر في إثارة النزاعات ودعم الجماعات الإرهابية في المنطقة العربية بما فيها العراق وسوريا والآن باشر بنقلها إلى ليبيا.

وأعلن المتظاهرون رفضهم للهيمنة على الشعوب واستغلال مشاكلها الداخلية في تأسيس مستعمرات ومستوطنات تتحول إلى خلايا سرطانية تنهش جسد ووحدة هذا البلد المنكوب، وأن تتخذ موقفا ضد الانتهاكات الاخيره لتركيا في ليبيا، ومنح الفرصة للشعب الليبي أن ينتج قادته ويحمي استقلال ليبيا كما كانت منذ سنوات دولة آمنة مستقرة وداعمة لأمن أوروبا من جهة البحر المتوسط.

وشدد المحتجون على ضرورة تحرك القادة المجتمعين لمنع كارثة انسانية وحضارية، فما حدث في العراق ولا يزال يحدث- نتيجة التدخلات الخارجية، ومطالبة الأمم المتحدة بالوقوف أمام أي خرق للسيادة الوطنية للأمة الليبية.
ads
ads
ads
ads
ads
ads