الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 06 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

قانونيون سودانيون: الحكم المخفف على البشير عبث وتدمير للاقتصاد

السبت 14/ديسمبر/2019 - 02:57 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة


بعدما قضت محكمة سودانية، اليوم السبت، بإيداع الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، في مؤسسة إصلاحية لمدة سنتين، وليس السجن، نظراً إلى تخطيه حاجز "٧٠ عاماً"، إضافة إلى مصادرة جميع أمواله المضبوطة "الأجنبية والسودانية"، لإدانته بالفساد، الأمر الذي استقبله البشير بالرد قائلاً: "لا تعليق لدي على حكم القاضي"، ولكن كيف استقبل المحامون السودانيون الحكم؟

من جانبه، قال المحامي السوداني الدولي أحمد الجيلي، إن الحكم على الرئيس المخلوع، عمر البشير كان مخففاً ويوضح الحاجة إلى إعادة بناء المنظومة العدلية.

وأكد "الجيلي" في تصريحات لموقع "الرئيس نيوز" أن الأهم هو محاسبة الرئيس المعزول عمر البشير، على الإبادة الجماعية و القتل و التعذيب بحق الشعب السوداني.

في سياق متصل، قال المحامي والقانوني السوداني معتز المدني، في تصريحات لموقع "الرئيس نيوز" إن محاكمة "البشير" أظهرت وكشفت حقائق تاريخية للإدارة العبثية للدولة، وتبديد الموارد وتدمير الاقتصاد.

الجدير بالذكر أنه في 31 أغسطس الماضي، وجهت المحكمة للرئيس المعزول تهمة حيازة أموال أجنبية بشكل غير قانوني، وذكرت تقارير بأنه قد يواجه السجن لأكثر من عشر سنوات حال إدانته.

وأكد القاضي حينها أنه تم الضبط في منزل "البشير" (6.9 ملايين يورو ونحو 351 ألف دولار و5.7 ملايين جنيه سوداني، ما يعادل "110" آلاف يورو).

اعترف "البشير" أن المبالغ المضبوطة هي ما تبقى من مبلغ قدره 25 مليون دولار تحصل عليها من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، موضحاً أنه لم يتم إيداع هذه المبالغ في بنك السودان أو وزارة المالية لرفض الأمير السعودي أن يرد اسمه.

ads
ads
ads
ads
ads