الجمعة 18 سبتمبر 2020 الموافق 01 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

المصيلحي: هدفنا إنشاء أسواق جملة في محافظات مصر لخفض الأسعار

الخميس 28/نوفمبر/2019 - 08:37 م
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements
قام الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، ووفد مصر المشارك في الأسبوع الاقتصادي الأورومتوسطي الـ13 في مدينة برشلونة بإسبانيا، بزيارة مركز ميركابانا، وهو أكبر سوق جملة في أوروبا الذي يتداول أكثر من 2.2 مليون طن من الخضروات والفاكهة واللحوم والأسماك، ومتضمن مراكز فرز وتعبئة وإعادة تدوير على مساحة 180 هكتار على الطريق الدائري لبرشلونة، والذي يبعد 4 كيلو مترات فقط من كل من الميناء والمطار ومحطة السكك الحديدية، بخلاف سوق مستقل بجوار المطار للحبوب، والذي قام بتصميم والإشراف على تنفيذ أحدث أسواق جملة في العديد من دول العالم مثل دبي ومونت نيجرو.

والتقوا بقيادات السوق، وقاموا بتفقد دورة العمل والإجراءات المتبعة والخدمات المقدمة لتجار الجملة، وأساليب حساب التكاليف وخفض الهالك ورقابة الجودة.

واتفق ياسر المازني، أمين صندوق غرفة الإسكندرية ورئيس لجنة أسواق الجملة، وأحمد صقر، نائب رئيس الغرفة، وشريف الجزيري، عضو مجلس الإدارة، على تنظيم زيارة للإسكندرية، لاستطلاع سبل التعاون لتطوير الأسواق القائمة والاستثمار المشترك في الأسواق الجديدة للغرفة، لتصبح على غرار سوق ميركابانا وسوق دبى الجديد.

وفي السياق نفسه، قام المصيلحي بزيارة المركز اللوجيستي، والمنطقة الصناعية، وحاضنة الأعمال لغرب أوروبا "زونا فرانكا" الذي يقع على الطريق الدائري بين الميناء والمطار، والمتصل بسكك حديدية بمساحة 41 هكتار للمركز اللوجيستي، و4،7 مليون متر مربع للمنطقة الصناعية، و120 ألف متر للمنطقة الإدارية، والتي تجمع أكثر من ألف من الشركات العالمية وتتضمن مناطق جمركية ومناطق حرة، علاوة على عرض خطة مصر للمراكز اللوجيستي سواء الإقليمية أو الحدودية.

وتم الاتفاق على زيارة وفد متخصص لمصر، لاستطلاع سبل الاستثمار في المراكز اللوجستية المصرية.

وقال المصيلحي، إن هدف الوزارة خلال الفترة المقبلة، إنشاء أسواق جملة في كافة محافظات مصر، مشيرًا إلى التطور التكنولوجى الكبير في منظومة التجارة الداخلية في الدول المتقدمة، لذلك يجب على مصر أن تكون مثل هؤلاء الدول المتقدمة.

وأضاف وزير التموين، أن الهدف من المناطق اللوجستية إتاحة السلع الأساسية في الأسواق، وتوافرها، مشيرا إلى أن هناك نوعين من المناطق اللوجستية واحدة متخصصة وأخرى متعددة الأغراض، لافتًا إلى أن الحكومة الفرنسية أعطت مصر منحة لتقديم دراسة حول إقامة أسواق لوجستية، متابعًا أن الوزارة لديها هدف وصول المنطقة اللوجستية مثل سوق باريس، والذى يغطى ثلث فرنسا مقام على مساحة ‭‭‭600‬‬‬ ألف فدان للخضار والفاكهة.

وأكد، أنه بدأ في إنشاء 4 أسواق جملة في مناطق الدلتا والصعيد، على غرار أسواق تجارة الجملة للخضار والفاكهة في مدينة العبور و6 أكتوبر خلال الفترة المقبلة، لتقليل التكلفة ومراحل التداول والحلقات الوسيطة، وبخاصة أسواق الخضار والفاكهة لخفض الأسعار، بنسب تتراوح ما بين 25% و30% والعمل على ضبط إيقاع السوق والعمل على التوازنات ومواجهة أى ارتفاع في الأسعار.

وأوضح، أن التموين ليست لديه قائمة أسعار محددة لسعر الخضار والفاكهة، فالسوق قائمة على الاقتصاد الحر، وما يحدد السعر هو العرض والطلب، وتوافر السلع الغذائية يؤدي إلى انخفاض سعرها.
Advertisements
ads
ads